رياضة وطنية

قمة وفت بوعودها.. إنتهت من دون فائز والمولودية تبقى رائدا للترتيب

مولودية باتنة- ترجي قالمة 1 / 1

ملعب أول نوفمبر بباتنة أرضية جيدة تنظيم محكم أجراءات أمنية خاصة حضورا جماهيري قياسي وتحكمي للثلاثي فصيح، تيفوني والعمري

الإنذارات: بهلول، بورزام( م باتنة)

ميخالفة، زناش، بن جاب الله( ت قالمة)

الطرد : ميخالفة و المدرب كاوة ( ت قالمة)

م باتنة: منصوري، زيرق، بن صديق، بن عيفة، بن سالم، بهلول، مباركي، حاج عيسى، بختاتو( بن منصور61 ) ، وناس(مسعودان70 )، بوزرام( علوي 81 ).

المدرب: بوريدان

ت قالمة: زناش، عقابي، مولاي، بن جاب الله، بحري، كمون، بن فرحات، معزوزي، مخالفة، حملاوي، بليل.

المدرب: كاوة

 

إنتهت قوة الجولة بين المولودية والترجي بدون فائز في مقابلة وفت بكل وعودها من خلال الحضور الجماهيري الكبير جدا والروح الرياضية العالية التي سادتها والندية الكبيرة فوق أرضية الميدان بين اللاعبين ورغم تعثر المولودية وتضييعها نقطتين ثمينتين تبقى محافظة على صدارتها للترتيب.

وشهدت المرحلة الأولى سيطرة بالطول والعرض لرفاق بهلول لكن دون نتيجة في ظل تموقع الضيوف في المنطقة الخلفية والتسرع حيث جاء اول تهديد لأصحاب الأرض بوسطة بورزام من ٍرأسية قوية كاد أن يفتح باب التسجيل بعد تمريرة من وناس في الد 2 ثم في الد 14 وناس يتوغل على الجهة اليمنى لكن كرته كانت بين أحضان الحارس زناش ليتواصل الضغط والسيطرة للمولودية من أجل الوصول الى شباك المنافس حيث يوزع بن سالم كر في العمق باتجاه راس الحربة بورزام لكن راسية هذا الأخير كان لها الحارس زناش بالمرصاد لتشهد الد 20 أول محاولة للضيوف عن طريق بحري الذي يمرر باتجاه المهاجم بن جاب الله لكن رأسيته اصطدمت بالمدافع بن عيفة ثم مولاي من جانب الترجي يسدد بقوة لكن كرته تلقفها الحارس منصوري الذي كان في المكان المناسب في الد 23 ثم ذات اللاعب مولاي في الد 38 يوزع باتجاه بحري الذي سدد راسية قوية مرت فوق الإطار ولم تات بقية الدقائق بأي جديد باستثناء سيطرة رفاق حاج عيسى وتحكمهم في أغلب الكرات لكن دون أن تجسد من طرف المهاجمين لتنتهي المرحلة الأولى بالتعادل السلبي.

في الشوط الثاني واصلت المولدية ضغطها من أجل افتكاك الفوز حيث سيطرت على معظم فتراته وتحكمت في أغلب الكرات غير أن تكتل المدافعين حال دون الوصول لمرمى الحارس زناش كما لم تعرف فصول هذا الشوط فرصا حقيقية للتهديف باستثناء محاولة بورزام من راسية جميلة بعد عمل رائع من مباركي لكن كرته مرت فوق العارضة في الدق 51 قبل أن يتمكن الضيوف من مفاجأة اصحاب الأرض بوساطة كمون الذي تلقى كرة من زميله بن جاب الله حيث سدد بقوةمسكنا الكرة في مرى الحارس منصوري في الدق 66 وهو الهدف الذي دفع زملاء بن سالم الى بذل جهود كبيرة للعودة في النتيجة حيث تمكنوا بعد دقائق قليلة من ذلك بواسطة البديل مسعود نالي استغال طرة مرتدة من الدفاع ليسدد بقو ة معدلا النتيجة وسط فرحة عارمة في المدرجات في الدق 72 وهدت الدقائق الأخيرة اثارة كبيرة من الجانبين خصوصا المولودية التي ضغطت بقو لتسجيل الهدف الثاني لكن دون نتيجة حتى نهاية المقابلة بالتعادل الإيجابي هدف في كل شبكة يذكر ان المقابلة توقفت عشر دقائق بسبب البطاقتين الحمراوين التي أشهرهما الحكم فصيح في وجه لاعب الترجي ميخالفة والمدرب كاوة الذي دخل في مناوشات من افراد الشرطة قبل أن يغمى عليه.

أمير رامز. ج

 

تصريحات

الرئيس مسعود زيداني (م. باتنة): كنا نستحق الفوز ولن نفرط في الصعود

أكد الرئيس مسعود زيداني ان التعثر لن يؤثر على فريقه في بقية مشوار البطولة واضاف بأن فريقه واجه فريقا محترما ومنافسا مباشرا رمى بكل ثقله للعودة بالفوز ولعب كل حظوظه ورغم ذلك لم يقدم ما يؤكد ذلك  حيث سجل من فرصة واحدة ذلك معتبرا أن فريقه كان الأحسن والأفضل فوق أرضية الميدان موجها في السياق ذاته شكره للأنصار الذين لبوا النداء وتوافدوا بقوة لمناصرة فريقهم مؤكدا أن فريقه لا يزال رائدا للبطولة ولن يفرط في الصعود مهما كانت الصعوبات بعد التضحيات التي قدمتها كل أسرة المولودية.

ج . أمير

 

كوالس المباراة….

ـ عرفت المقابلة حضورا قياسية لأنصار المولودية حيث لم تسعهم المدرجات المخصصة لهم ما اضطر بالمنظمين الى فتح بقية المدرجات التي كانت شارة من اجل احتوائهم.

ـ قامت إلترا المولودية ” بانتيرا نيرا ” بتفوين رائعين الأول كان عبارة عن رسائل للمسيرين والثاني تقديم صور لبعض الوجوه الرياضية للمولودية من بينهم المؤسس حمودي بونقاب والمدافع الدولي الأسبق لسنوات الستينات حمة ملاخسو وأحسن لاعب في تاريخ المولودية حسان معاشي وهي لفتة رائعة من ألإلترا تعبر عن وفائهم لصانعي أمجاد المولودية القرن الماضي.

ـ تنقل قرابة 600 مناصر لفريق الترجي لمناصرة فريقهم في مقابلة الموسم عبر 17 حافلة وعشرات السيارات وكانوا سندا قويا للاعبيهم طيلة المقابلة.

ـ عرفت قائمة 18 للمولودية تغييرات بعودة المهاجم مسعودان العائد من العقوبة والغائب عن الملاعب منذ الجولة  الثامنة.

ـ سقط اسم المهاجم بشيش المستقدم خلال فترة المركاتو حيث فضل المدرب بوريدان إعفاؤه من هذه المباراة لغاية اندماجه بشكل جيد مع المجموعة واسترجاعه لإمكانياته كاملة.

ـ نفذت كل التذاكر التي خصصتها إدارة المركب الرياضي أول نوفمبر بسعر 150 دينار ورغم أن السوق السوداء كانت حاضرة إلا أن عشرات المناصرين لم يتمكنوا من اقتنائها ليحرموا بذلك من متابعة المقابلة.

ـ خاض اللاعبان بن جاب الله ومولاي المباراة ضد فريقهما السابق حيث حمل الأول ألوان المولودية الموسم الفارط في حين كان الثاني ضمن تشكيلة المولودية طيلة مرحلة الذهاب من الموسم الحالي قبل أن يغير الأجواء باتجاه فريقه الجديد ترجي قالمة.

ـ تزين ملعب أول نوفمبر بعشرات الرايات العملاقة لأنصار المولودية قاموا بخياطتها حملت العديد من الشعارات والتي كانت تمثل مختلف أحياء مدينة باتنة إضافة إلى بعض البلديات المجاورة.

ش. أ / أ. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق