محليات

قنوات سد أوركيس تتعرض للتخريب بعين مليلة

المسؤولون يعجزون عن حل أزمة العطش

قام أمس، مجهولون بحرق عدد من قنوات التوزيع التابعة لـ”سد أوركيس” والتي يتم من خلالها نقل المياه الى الخزان المتواجد بمدينة عين مليلة، من خلال إشعال كميات معتبرة من العجلات المطاطية. الحادثة خلفت استياء كبير وسط المواطنين في ظل أزمة العطش التي يعاني منها أغلب سكان المدينة منذ ما يتجاوز الثلاث أشهر، بالرغم من الثروة المائية التي تتمتع بها المدينة لكن ذلك لم يشفع لسكان مدينة عين مليلة للاستفادة من مياههما. يأتي ذلك في وقت عجز المسؤولين بقطاع المياه بولاية أم البواقي لتدارك النقائص المسجلة على مستوى عمليات التوزيع، خاصة وأن هناك أحياء لم تتزود بالمياه منذ أزيد من 20 يوم، ما أدى بهم للاحتجاج أمام مقر الجزائرية للمياه بمدينة عين مليلة أملا منهم للحصول على وعود جدية من أجل تزويدهم بالمياه الصالحة للشرب في أقرب وقت. في ذات السياق، سجل انتشار كبير لصهاريج المياه بمختلف الأحياء المتضررة من انقطاع المياه وذلك على مستوى حي 24 فيفري، وحي النور وكذا حي 5 جويلية وحي الهناء، أين تجاوز سعر الصهريج الواحد سقف الـ 1400دج وهو ما أثار استياء المواطنين، خاصة وأن هذا المبلغ يتجاوز الفاتورة التي يسددها المواطنين للجزائرية للمياه كل شهرين.للإشارة، فقد رفع عدد من ممثلي الأحياء والمجتمع المدني وأعيان المدينة شكوى رسمية للمسول الأول على الجهاز التنفيذي بالولاية للتدخل العاجل ورفع الغبن عن المواطنين وتزويدهم بالمياه الصالحة للشرب بشكل منتظم.

بن ستول.س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق