وطني

قوجيل.. علينا الحذر من المخاطر التي تحدق بنا

قال إن الجزائر لا تسمح بالتدخل في شؤونها:

اكد رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل أمس الإثنين، إن الحدود الجزائرية تواجه عديد المخاطر التي يجب أخذها بعين الاعتبار وعلى الجميع أن يكون حذرا سيما في ظل التطورات السياسية الحاصلة في العالم مؤخرا. قائلا في هذا السياق”الشيئ الذي كان مخفيا خرج للملأ اليوم”. وأضاف رئيس مجلس الأمة بالنيابة: ”هناك دسائس من أوروبا وخارج أوروبا تتربص بالجزائر، ونعرف من الذي يقف ورائها”. وشدد على إن الجزائر لا تتدخل في شؤون الغير ولا تسمح بالتدخل في شؤونها.

وكشف صالح ڤوجيل، عن تطلعه للعودة الوشيكة، لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون إلى أرض الوطني بعد نهاية مرحلة علاجه بمستشفى في ألمانيا.

كما اعرب عن تطلعه لمواصلة بناء الجمهورية الجديدة واستكمال الرئيس لمهامه النبيلة والتاريخية، مشدداً على ضرورة الوعي بتحديات ورهانات المرحلة القادمة ومن ثمّ الاستعداد لها لمواصلة البناء المؤسساتي أفقياً وعمودياً.

وجدّد رئيس مجلس الأمة بالنيابة، التذكير بالمبادئ الراسخة والثابتة للسياسة الخارجية الجزائرية، القائمة على احترام سيادة الدول، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للغير، مؤكداً بأن مواقف الجزائر نابعة عن قناعات وليست لها أية حسابات سياسوية ضيقة.

من جهة أخرى، أشار رئيس مجلس الأمة بالنيابة، إلى إن صداقة الجزائر، مع الشعب الليبي والصحرواي لم تعجب بعض الأشقاء. مؤكدا إن كل شيئ سيتغير في الجزائر، إلا سياسيتها الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق