دولي

كابل ترغب المشاركة في مباحثات السلام المحتملة بين واشنطن وطالبان

أعربت الحكومة الأفغانية، عن رغبتها في المشاركة في مباحثات السلام التي من المحتمل انطلاقها من جديد بين الولايات المتحدة الأمريكية وحركة طالبان.
جاء ذلك على لسان الناطق باسم الخارجية الأفغانية، غيران هيواد، في تصريحات أدلى بها للصحفيين، حيث قال ” هيواد”، إن مباحثات السلام التي جرت سابقاً بين واشنطن وطالبان، فشلت لعدم دعوة ممثلين عن حكومة كابل، فيها، مضيفا أنه لو تمت دعوة ممثلين عن الحكومة الأفغانية، إلى تلك المباحثات، لما كانت النتيجة على هذا الشكل.
وأعرب “هيواد” عن رغبة حكومة بلاده في المشاركة بمباحثات السلام التي من المحتمل أن تستأنف من جديد بين واشنطن وطالبان، وتبني دور فعال فيها، وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد أعلن في وقت سابق، تعليق مباحثات السلام بين بلاده وحركة طالبان الأفغانية، إثر تبني الأخيرة هجوماً استهدف جنوداً أمريكيين في أفغانستان.
هذا وتشهد أفغانستان، منذ الغزو الأمريكي عام 2001، صراعا بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا المدنيين، حيث تشن طالبان التي تسيطر على نصف البلاد تقريبا، هجمات شبه يومية ضد الحكومة، وترفض إجراء مفاوضات مباشرة معها بحجة أنها “غير شرعية”، وتشترط بغية التوصل لسلام معها خروج القوات الأمريكية من البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق