محليات

كابوس النقل يعزل أحياء عريقة بنقاوس عن مقرها

قاطنوها طالبوا السلطات بمراجعة مخطط النقل

جدد قاطنو عدة أحياء وتجمعات سكانية عريقة ببلدية نقاوس مطلبهم إلى السلطات المحلية، بالتسريع في إيجاد حلول ناجعة لكابوس النقل الذي لازال يلاحقهم، فعدم وجود خطوط نقل حضري، جعلهم يتنقلون تحت رحمة سيارات”الفرود” التي ألهب أصحابها جيوب المواطن البسيط.

لم تحرك السلطات المحلية بنقاوس ساكن، من اجل إنهاء أزمة النقل المطروحة في مشاتي لحواجب وغيرها، حيث ظل الحال على ما هو عليه، مواطنون يقطعون يوميا مسافة تزيد عن 5 كلم سيرا على الأقدام، من اجل الوصول إلى مقر المدينة لقضاء حاجياتهم، في حين يضطر البعض الآخر إلى الاستنجاد بسيارات الفرود، الأخيرة التي باتت تستغل غياب الحافلات وسيارات النقل الحضري، ليفرض سائقوها منطقهم على الركاب، بإشهار تسعيرات مبالغ فيها في غياب مطرقة الرقابة، قاطنو عدة أحياء عريقة بمدينة نقاوس، رفضوا سياسية التهميش والإقصاء المنتهجة في حقهم، وطرحوا علامات استفهام بخصوص غياب خط للنقل الحضري، يربط تجمعاتهم السكانية بمقر البلدية، اذ هناك خطين للنقل الحضري فقط بنقاوس، الأول يربط حي رأس العين بنقاوس، الثاني يربط المدينة بقرية فنارو، المتحدثون سئموا من الوضع الراهن الذي يتخبطون به منذ عدة سنوات، لم يلمسوا خلالها رغبة المنتخبين في تحسين التنمية على مستوى القرى والمشاتي النائية، ليس فقط في المشكل المتعلق بالنقل، ولكن في التكفل ونفض الغبار عن عديد الانشغالات الأخرى.

أسامة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق