دولي

كازاخستان تؤكد حضور جميع المدعوين للجولة التالية من مباحثات أستانا

حول سوريا..

أعلنت الخارجية الكازاخية أن جميع الأطراف الذين تمت دعوتهم للجولة الجديدة من مؤتمر أستانا حول سورية سيحضرون أعمالها، وأن المعارضة السورية ستمثلها 13 شخصية برئاسة أحمد طعمة.

وقال وزير الخارجية الكازاخي خيرت عبد الرحمنوف، أمس، أن كل المشاركين الذين تم الإعلان عنهم أكدوا مشاركتهم، وبينهم ممثلو المعارضة السورية، مضيفا أنه سيكون هناك أيضا تمثيل للأمم المتحدة، لكنهم ما زالوا ينتظرون المعلومات النهائية عن مستواه.

بدوره، أشار مدير المكتب الإعلامي للخارجية الكازاخية أيبيك سمادياروف إلى أن الدول الضامنة لعملية أستانا وهي إيران وروسيا وتركيا، ووفدي الحكومة السورية والمعارضة المسلحة، وكذلك الأردن بصفة مراقب، أكدوا حتى اليوم مشاركته في المؤتمر، فيما لفت سمادياروف إلى أنه من المتوقع في الوقت الحالي تأكيد مشاركة، غير بيدرسن، المبعوث الأممي الخاص المعني بسورية، كما ذكر المسؤول الكازاخي أن الجلسة السادسة لفريق العمل الخاص بقضايا تحرير الرهائن والأسرى وتسليم جثث القتلى لذويهم والبحث عن المفقودين ستعقد بمشاركة ممثلين عن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

بدوره، أكد مدير قسم شؤون آسيا وإفريقيا في الخارجية الكازاخية، أيداربيك توماتوف، أن المعارضة السورية المسلحة ستشارك “بلا شك” في مؤتمر أستانا، موضحا أن وفده سيضم 13 شخصا، مشيرا إلى أن وفد المعارضة سيترأسه أحمد طعمة، الرئيس السابق لما يسمى بـ”الحكومة السورية المؤقتة” التي تتخذ من مدينة غازي عنتاب التركية مقرا لها، كما لفت الدبلوماسي الكازاخي إلى أن تشكيلة وفد المعارضة يتميز بالتنوع ويشمل مشاركين في الجولات السابقة من مؤتمر أستانا.

ومن المقرر أن تنعقد الجولة الجديدة من مؤتمر أستانا للتسوية السورية يومي 28 و29 نوفمبر الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق