دولي

كبار السن ينضمون للطلاب في احتجاجات هونج كونج

شارك طلاب بالمدارس الثانوية وأرباب معاشات في الاحتجاجات في هونج كونج أمس، في مستهل عدة مسيرات مرتقبة في أنحاء المدينة حيث تعهد ناشطون مطالبون بالديمقراطية بالتصدي لعنف الشرطة على حد وصفهم والاعتقالات غير القانونية.
وقال مسؤول حكومي كبير بالمدينة إن الحكومة تدرس تشكيل لجنة مستقلة لمراجعة التعامل مع الأزمة التي شهدت تزايد العنف منذ بدء الاحتجاجات قبل أكثر من خمسة شهور.
قيما شهدت المدينة هدوءا نسبيا منذ انتخابات محلية أجريت الأسبوع الماضي وحقق فيها مرشحون من أنصار المطالبة بالديمقراطية فوزا كاسحا، لكن الناشطين يريدون على ما يبدو الحفاظ على زخم تحركهم.
وقالت مسنة اسمها بون وتبلغ من العمر 71 عاما أنها خرجت للمشاركة في الاحتجاجات السلمية في جوان والتي نزل فيها أكثر من مليون شخص، لكن الحكومة لم تستمع لمطالبهم، مضيفة بون التي كانت برفقة ابنتها وزوجها أنها رأت الكثير من وحشية الشرطة والاعتقالات غير القانونية، وهذه ليست هونج كونج التي تعرفها، لذا جاءت لأنها تريد أن تعلم الحكومة أنهم مستاؤون مما فعلته بجيلهم.
وذكرت صحيفة ناطقة بلسان الحزب الشيوعي في مدينة قوانغتشو بجنوب الصين أمس، نقلا عن السلطات أن الشرطة ألقت القبض على مواطن من بليز بتهمة التآمر مع أشخاص في الولايات المتحدة للتدخل في شؤون هونج كونج.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق