رياضة وطنية

كرة السلة

أندية القسم الممتاز ترفض الشروع في المنافسة بسبب الأزمة المالية

قررت الإتحادية الجزائرية لكرة السلة تأجيل إنطلاقة الموسم الجديد والتي كانت مقررة مع نهاية الأسبوع بإجراء مباريات الجولة الأولى من القسم الممتاز وهذا في ظل رفض غالبية النوادي الشروع في المنافسة بسبب الأزمة المالية الخانقة التي تتخبط فيها الكثير من الأندية.
وجاء قرار التأجيل بالإجماع على هامش إجتماع الإتحادية برؤساء الأندية يوم الخميس حيث طالب رؤساء الأندية بالبحث عن حلول فعلية للأزمة المالية التي تعاني منها الأندية في ظل التراجع الرهيب في الإعانات العمومية المقدمة من طرف السلطات العمومية وهو الأمر الذي جعل الكثير من النوادي عاجزة عن الشروع في المنافسة، وحسب عدد من الرؤساء فإنه لا يمكن البقاء في سياسة الهروب إلى الأمام لأن المشكل الحالي له تأثير مباشر على نتائج المنتخبات الوطنية والدليل على ذلك هو التراجع الكبير في نتائج الأصناف الشبانية للمنتخب الوطني لكرة السلة.
وحسب السيد عبد السلام جرودي رئيس الإتحاد السطايفي فإنه هناك لقاء مبرمج مع وزارة الشباب والرياضة يوم الثلاثاء لدراسة المقترحات التي قدمتها الأندية من أجل التخفيف من حدة الأزمة التي تعاني منها الأندية ومشكل التمويل، مضيفا أنه من غير المعقول أن يبقى الفريق يصارع كل موسم من أجل المشاركة فقط دون هدف رغم توفر الإمكانيات البشرية من أجل التنافس على لعب الأدوار الأولى في البطولة والكأس.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق