الأورس بلوس

كرنفال في دشرة

يبدو أن طريقة عمل بعض المسؤولين ببلدية اولاد سي سليمان بولاية باتنة أشبه بطريقة عمل “سي مخلوف البومباردي” في فيلمه كرنفال في دشرة، حيث وبدل أن يعملوا على فتح أبواب الحوار مع كثير من الفلاحين والمواطنين بذات البلدية من أجل النقاش وتوضيح بعض النقاط وتكريس لغة التفاهم، راح المسؤولون يحضرون لاستقبال الوالي بالخيالة و”المباردية والبندير”، في حين تجاهلوا الفلاحين الذين رفعوا لافتات استنكروا فيها تخصيص أراضي فلاحية لإنجاز مركز للتكوين المهني، فمتى سيفهم المسؤولون أن العمل بإخلاص يكون من خلال فتح الحوار مع المواطنين ودحر اللبس في القرارات المتخذة  وليس من خلال “الزردات” والشطيح والرديح والتملق للوالي وأصحاب المعالي؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق