الأورس بلوس

كشيدة تغرق في الظلام

بطاقة حمراء

عبر العديد من سكان كشيدة بمدينة باتنة عن استيائهم وامتعاضهم الكبيرين من الوضع الذي آل إليه الحي، حيث أكدوا بأنه قد غرق في الظلام منذ مدة طويلة بسبب غياب الإنارة العمومية في بعض المناطق، ورغم شكاويهم ورفع انشغالاتهم للمصالح المعنية إلا أنه لا حياة لمن تنادي، متسائلين هل يحق لهم أن يعتبروا أنفسهم “سكان مدينة” بحجم ومكانة باتنة خاصة وأن هناك برنامجا يرعاه رئيس الجمهورية بنفسه يهدف للتكفل بمناطق الظل، حتى أن البعض من السكان قد علقوا برسالة للمصالح المعنية قائلين “إن لم تعتبرونا سكانا في المدينة فاعتبرونا سكان منطقة ظل ومكنونا من حقنا في الاستفادة من الإنارة العمومية على الأقل لتفادي السرقات المتكررة في الحي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.