محليات

كلية علوم المادة بجامعة باتنة 1

من اجل النظر في جملة المشاكل البيداغوجية

تواصل الإضراب الذي شنه تنظيم التحالف من اجل التجديد الطلابي الوطني بحر الأسبوع المنصرم إلى غاية يوم الخميس على مستوى كلية علوم المادة بجامعة باتنة 1، أين شلت الدراسة تماما في ظل عدم التوصل إلى حلول تقضي بفض احتجاج نظم من اجل النظر في جملة المشاكل البيداغوجية التي اشتكى منها الطلبة.
هذا ورفع التنظيم الطلابي المذكور جملة من المطالب ضمن عريضة احتجاج حازت “الأوراس نيوز” على نسخة منها، نددوا من خلالها بظروف التمدرس سيما في ظل عدم كفاءة بعض الأساتذة المشرفين على مقاييس مهمة، واستنجاد بعضهم بالانترنت من اجل تحضير الدروس، وهو ما أثار سخط الطلبة، خاصة وان عدم فهمهم للمحاضرات انعكس سلبا على علاماتهم، ناهيك عن عدم تقيد بعض الأساتذة بسلم تنقيط موحد في تقييم الأعمال الموجهة والأعمال المخبرية، وفي سياق متصل وحسب ماورد في بيان الحركة الاحتجاجية لذات التنظيم، فقد طالب المعنيون بالنظر في وضعية الطلبة المقصيين في الأعمال الموجهة أو التطبيقية قبل إجراء الامتحان الاستدراكي، إضافة إلى مطالب أخرى عددها المعنوين في بيانهم.
تجدر الإشارة إلى أن كلية علوم المادة بجامعة باتنة 1 شهد بدورها سلسلة من الإضرابات منذ انطلاق الموسم الجامعي الحالي، رفعت حينها مطالب عديدة بعضها لم يتم النظر فيه، ما جعل التنظيمات الطلابية تصعد لهجة الاحتجاجات.
أسامة.ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق