الأورس بلوس

كم قيمة الاستمارات؟؟

بمجرد استدعاء رئيس الجمهورية للهيئة الناخبة وبالتالي الإعلان الرسمي عن موعد إجراء الانتخابات الرئاسية وفتح الأبواب أمام المترشحين لسحب الاستمارات أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي العنان للتعليقات والتساؤلات، حيث كان بعضها متمحورا حول الطموحات والبرامج السياسية المزمع تجسيدها على أرض الواقع في حال الوصول إلى كرسي الرئاسة، وتمحور بعضها الآخر حول المغزى من فتح المجال أمام من هب ودب لسحب استمارات التوقيعات فيما راح البعض الآخر إلى أبعد من ذلك وتساءلوا عن العدد الإجمالي للاستمارات التي “طبعتها الدولة” وقيمة تكلفتها التي تكبدتها خزينة الدولة خاصة وأن عدد المترشحين هذه المرة هائل ولا يتناسب مع “مرحلة التقشف التي تعيشها البلاد”؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق