دولي

كندا تفرض عقوبات على 43 مسؤولا بالحكومة الفنزويلية

أعلنت الخارجية الكندية فرض مزيد من العقوبات على مسؤولين كبار في الحكومة الفنزويلية بدعوى تورطهم في تقويض المؤسسات الديمقراطية.
وقالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، مساء أول أمس، أن العقوبات تستهدف 43 من المسؤولين الفنزويليين رفيعي المستوي، من بينهم محافظو ولايات، مضيفة أن المستهدفين متورطون في تقويض المؤسسات الديمقراطية، وتشمل العقوبات تجميد الأصول وحظر الكنديين من أي تعاملات مالية مع الأفراد المستهدفين.
وردا على ذلك، وصفت حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، العقوبات بأنها تمثل انتهاكا للقانون الدولي، وأظهرت أن كندا تشارك في “العدوان الإمبريالي” ضد فنزويلا.
ويشار أن السلطات الكندية سبق أن فرضت عقوبات على 70 شخصًا في حكومة مادورو.
فيما تشهد فنزويلا توترا منذ 23 جانفي الماضي، إثر إعلان زعيم المعارضة خوان غوايدو، أحقيته بتولي الرئاسة مؤقتا إلى حين إجراء انتخابات جديدة.
وسرعان ما اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بـ “غوايدو” رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وتبعته كندا ودول من أمريكا اللاتينية وأوروبا، فيما أيدت بلدان بينها روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق