رياضة وطنية

كواليس المباراة ………. كواليس المباراة…………….. كواليس المباراة

ـ تنقل فريق شباب بوقيراط إلى باتنة برا بحافلة هي ملك لفريق ترجي مستغانم الذي انقذ الشباب في آخر لحظة من أجل التنقل إلى باتنة وضمان مشاركته في لقاء الكاس.

ـ تعد مباراة المولودية والشباب هي الأولى في تاريخ الفريقين حيث لم يسبق لهما أن التقيا في أي منافسة.

ـ يعد رئيس فريق شباب بوقيراط أصغر رئيس نادي في الجزائر حيث يبلغ 27 سنة فقط وهي الظاهرة التي بدأت في الإنتشار في الفترة الأخيرة لدى بعض الأندية.

ـ تنقل أنصار الشباب الأوفياء رفقة فريقهم الى باتنة لمناصرته وتشجيعه من أجل اقتطاع تأشيرة التاهل للدور القادم وبلغ عدهم أقل من مئة بقليل.

ـ وصل شباب بوقيراط الى الدور الثاني والثلاثين مرة واحدة وكان ذلك سنة 1996 وأقصي أمام فريق شباب راس الماء.

ـ عرفت التشكيلة الأساسية للمولودية أربعة تغييرات مقارنة باللقاء الأخير أمام اتحاد الحجار حيث فضل إراحة بعض اللاعبين تحسبا للمواجهة القادمة هذا السبت أمام فريق وفاق تبسة.

ـ شارك الحارس الثاني صحراوي كأساسي وهي المشاركة الثالثة له هذا الموسم وسبق له أن لعب الدورين الماضيين أمام اتحاد برهوم ومولودية المسيلة.

ـ شارك المدافع الشاب زير للمرة الثانية في التشكيلة الأساسية بعد مواجهة البطولة أمام حمراء عنابة بدلا من المدافع زيرق.

ـ لازم اللاعب بهلول دكة البدلاء لأول مرة من بداية الموسم وهذا من أجل إراحته بعدما شارك أساسيا في كل لقاءات البطولة.

عرفت نهاية اللقاء فرحة هستيرية للاعبين وأنصار فريق شباب بوقيراط بعدما نجحوا في افتكاك تأشيرة التأهل التاريخي خارج الديار رغم بعد المسافة ومواجهتهم لرائد بطولة بين الجهات.

عرفت نهاية اللقاء روحا رياضية عالية حيث صفق أنصار المولودية على لاعبيهم رغم مرارة الإقصاء وطالبوهم بالصعود الذي يبقى هدفا رئيسيا.

أمير. ج / شاكر. أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق