رياضة دولية

كوتينيو يكشف أصعب لحظة في مسيرته

كشف البرازيلي فيليب كوتينيو، لاعب بايرن ميونخ، أصعب لحظة في مسيرته الكروية، التي احتاج فيها لمساندة عائلته لتجاوز تلك المرحلة.
وخلال مقابلة مع الموقع الرسمي للبوندسليغا، قال كوتينيو: “عندما انتقلت إلى الإنتر، كنت أبلغ 17 عامًا فقط، فأنت تغادر مكانًا مألوفًا بالنسبة لك، وحتى ذلك الوقت، كنت تعيش مع والديك وتلعب مع أصدقائك”.
وأضاف: “بعد ذلك، تستقر في بيئة جديدة بثقافة مختلفة، وهذا ليس سهلًا، كما أنك تبدأ في العمل مع نادٍ جديد ولغة جديدة مع زملاء يتحلون باحترافية شديدة، لذا كانت المرحلة الأصعب بالنسبة لي”.
وأكمل: “كنت في بداية مسيرتي، والديّ وزوجتي جاءوا وساعدوني كثيرًا، وإذا بقيت وحيدًا لما سارت الأمور على نحو جيد”.
وتطرق الدولي البرازيلي للحديث عن انتقاله إلى ليفربول وعمله لاحقًا تحت قيادة المدرب الألماني يورغن كلوب، قائلًا: “إنه استثنائي في كل ما يفعله، ولقد أمضيت وقتًا رائعًا في حياتي تحت رعايته وتعلمت الكثير منه”.
وسُئل كوتينيو عن تصرف زميله روبرت ليفاندوفسكي بالسماح له بتنفيذ ركلة جزاء ضد كولن، السبت الماضي، فأجاب: “كانت لفتة طيبة منه ولحظة خاصة للغاية بالنسبة لي”.
وشهدت مواجهة كولن الماضية أول أهداف كوتينيو، المعار من برشلونة، والذي يستعد رفقة باقي زملائه لمواجهة بادربورن، في سادس جولات البوندسليغا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق