محليات

“كورونا” تكشف عيوب قطاع الصحة بأم البواقي

أجهزة "السكانير" منعدمة بمستشفيات ومتوقفة بأخرى

يطالب الطاقم الطبي بمستشفى “حمودة بن عمر” بمدينة عين فكرون، بضرورة تدعيم المستشفى بجهاز “سكانير” في ظل الارتفاع اليومي في عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس “كورونا” على مستوى مدينة عين فكرون، وقال المعنيون أن توفير الجهاز من شأنه تسهيل عملية الكشف المبكر عن المشتبه في إصابتهم بالفيروس.

يأتي ذلك في وقت يشهد مستشفى محمد بوضياف بمدينة أم البواقي مؤخرا، حالة استنفار قصوى بسبب زيادة عدد الحالات المؤكد إصابتها بفيروس “كورونا” وكذا ارتفاع عدد الحالات المشتبه بإصاباتها خلال الساعات الأخيرة الماضية، ما يستدعي الكشف الابتدائي والسريع عن حالتهم بواسطة جهاز “السكانير” والذي سجل توقفه عن العمل لمرات عديدة خلال شهر ماي الماضي، حيث أن الجهاز يساعد على تحديد الإصابة على مستوى الرئتين، ليتم الاستعانة بالتحاليل المخبرية في حالة عدم ظهور الإصابة على مستوى جهاز السكانير مع وجود أعراض الفيروس بقوة، هذا وقد أبدى الطاقم الطبي بمستشفى حمودة بن عمر بمدينة عين فكرون، امتعاضه بسبب عدم قدرتهم على التشخيص السريع للحالات المشتبه بها في ظل غياب جهاز “السكانير”.

بن ستول.س

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق