مجتمع

كورونا تلفت انتباه الفايسوكيين إلى الاهتمام بالحيواناتالضالة

فايسبوكيات

شكلت، حملة إطعام الحيوانات الضالة محور اهتمام رواد مواقع التواصل الإجتماعي، وأظهرت بعض الصور المتداولة قيام بعض المتطوعين بإطعام القطط والكلاب الضالة بما فيها الطيور، وتأتي هذه الحملات حسب الفايسوكيين بالنظر إلى الأوقات الصعبة التي تمر بها البلاد وذلك عقب قرار غلق المطاعم التي كانت تقتات منها هذه الكائنات حيث كان يحرص البعض من أصحابها على ضرورة رمي الأكل المتبقي للحيوانات التي تعيش في الشوارع وهو الوضع الذي أجبر المتطوعين إلى النزول للأحياء السكنية وتخصيص بعض الأماكن لوضع أكل مخصص للحيوانات خوفا عليها من خطر الجوع والموت المحقق جراء غياب من يهتم لأمر إطعامها، وتزامنت هذه الحملات وإجراءات الحجر الصحي وحظر التجوال لتفادي إنتشار عدوى فيروس كورونا كوفيد19، ولاقت هذه المبادرة إستحسان وترحيب الكثير من رواد مواقع التواصل الإجتماعي كون هذا العمل إنساني بالدرجة الأولي ضف إلى ذلك الوازع الديني الذي يفرض على الجميع التحلي بالرحمة والرأفة بالحيوان سيما في مثل هذه الأوقات العصيبة التي تجبر العديد من المواطنين إلى الإلتفات لأهمية تنظيم بعض المبادرات الإسثنائية وإن شملت الحيوان كونه الكائن المستضعف الذي لطالما شكل الإهتمام به محورا هاما في حياة الكثير من المواطنين في ظل الحياة العادية ناهيك عن هذه الأوقات الاستثنائية، وحملت هذه الحملات الفايسوكية بعض الشعارات التي جلها اقتباسات من القرآن الكريم على غرار نشر بعض الآيات القرآنية من باب التذكير بأهمية التراحم والتكافل في الأرض، وإن حملت في الغالب بعض الجمعيات المهتمة بحماية الحيوانات على عاتقها مهمة توفير الأكل لهذه الكائنات والعمل على الحصول على بعض الأطعمة من المحسنين على غرار علب التونة والحليب والكاشير وغير ذلك مما يحبذ الحيوان تناوله وهي الفكرة التي شاركها حتى بعض المواطنين من خلال تخصيصهم شرفات المنازل لوضع فتات الخبز والحبوب للطيور أو توفير الأكل والمياه عند باب العمارات لأجل إطعام الحيوانات الضالة التي تعيش على مستوى أحيائهم السكنية، وعرفت بالإضافة إلى حملة إطعام هذه الكائنات الدعوة إلى توفير المياه بالتزامن وارتفاع درجات الحرارة التي تتطلب الالتفات إلى أهمية سقي الحيوان والحرص على نجاته من موت حقق بسبب الظمأ جدير بالذكر أن هذه الحملات التطوعية الواسعة لإطعام هذه الكائنات تعالت من بعدها بعض الأصوات الرافضة أشكال التعذيب والتجريم التي تمارس ضد الحيوان وهو ما دفع لتداول الفايسبوكيين منشورات واسعة من باب التعاطف والاهتمام بضرورة توفير سبل الحماية لهذه الكائنات على إختلاف أصنافها.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق