محليات

كورونا في تصاعد والطواقم الطبية تدق ناقوس الخطر

تلقيح 25 ألف شخص ضد الفيروس

بلغ عدد الأشخاص الذين استفادوا من اللقاح المضاد لكورونا بولاية سطيف 25 ألف شخص وهذا منذ بداية عملية التلقيح التي تبقى متواصلة عبر مستشفيات الولاية فضلا عن الفضاء المفتوح بساحة دار الثقافة هواري بومدين في انتظار وصول قوافل متنقلة من أجل القيام بعملية التلقيح في مناطق الظل التابعة للولاية خلال الأيام المقبلة، وعرف الفضاء المفتوح بساحة دار الثقافة توافد مقبول في ونظر المسؤولين على قطاع الصحة من خلال القيام بعمليات تلقيح لزهاء 60 شخصا يوميا.

ومن جانب أخر رفعت الطواقم الطبية في مشتقفيات الولاية ناقوس الخطر بخصوص زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الأيام الفارطة، وفي هذا الصدد حيث كشف  البروفيسور عبد الحق مومني رئيس مصلحة طب الأمراض الصدرية والتنفسية بالمستشفى الجامعي سعادنة عبد النور بسطيف أن مصلحة الأمراض الصدرية مملوءة عن آخرها في ظل وجود 17 مريضا بكورونا، والبعض حسبه في وضعية صعبة، وأضاف أنه يوم الخميس الماضي تم تسجيل وفاة شاب يبلغ 42 سنة بكورونا ولا يعاني من أي مرض مزمن، وأكد البروفيسور مومني على حاجة المصلحة إلى رفع مستوى تدفق الاوكسجين التفكير في مصلحة انعاش تستجيب لكل الاستعجالات.

وحول السلالات الجديدة لوباء كورونا فقد أكد البروفيسور مومني أن ولاية سطيف حسب عمله لم تسجل لحد الساعة أية حالة للسلالات المتحورة، ومع ذلك يبقى الحذر مطلوبا في ظل الارتفاع المسجل في الأيام الفارطة.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.