محليات

كورونا ينحسر في باتنــة وتحذيرات من التراخي

فيما تعافى شيخ يبلــغ من العمر "قرن" من الفيروس بمستشفى عين التوتة

تشهد مختلف المؤسسات الاستشفائية بولاية باتنة منذ عدة أيام، تراجعا كبيرا في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد وهو ما سمح للأطقم القيام بمهامها بأريحية.

وحسب مدير الصحة، عيسى ماضوي، أن معدل شغل الأسرة بمختلف مصالح كوفيد 19، لا يتجاوز 6 بالمائة، مضيفا أن 41 مريضا فقط يتلقون العلاج عبر بعض المؤسسات الاستشفائية، فيما تسجل مؤسسات استشفائية أخرى صفر مريض بالفيروس منذ أيام على غرار مستشفى ثنية العابد، أريس ونقاوس، فيما غادر أمس ٱخر مريض وهو شيخ يبلغ من العمر 100 سنة المؤسسة العمومية الاستشفائية عين التوتة، بعد أن تمكن من التغلب على الفيروس والتعافي منه بعد أيام من إصابته.

جدير بالذكر أن حوالي 24 مريضا فقط يتلقون العلاج بالمؤسسة العمومية الاستشفائية باتنة “ساناطوريوم”، خلافا للأشهر الماضية التي اكتظ فيها المستشفى عن ٱخره بالمرضى، حتى أن البعض من المصابين لم يجدوا مكانا لتلقي العلاج.

هذا وحذّر مدير الصحة مواطني الولاية من الوقوع في مغبّة التراخي ومنه التخلي كليا عن الاجراءات الوقائية من فيروس كورونا، خاصة مع تراجع أعداد المصابين بالفيروس، مؤكدا على ضرورة الاستمرار في احترام كل من شأنه منع انتشار الفيروس مجددا.

ن.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق