دولي

كوريا الشمالية تؤكد أن زعيمها سيزور روسيا

لعقد قمة مع بوتين

أكدت وسائل إعلام كورية شمالية أن زعيم البلاد كيم جونغ أون سيزور روسيا لعقد قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وبهذه الزيارة يسعى كيم لتصوير نفسه بأنه يعمل لحشد التأييد الأجنبي لخططه للتنمية الاقتصادية منذ انهيار القمة الثانية بين بيونغ يانغ وواشنطن في هانوي خلال شهر فيفري الأمر الذي أدى إلى تعليق المحادثات مع واشنطن بشأن تخفيف العقوبات الذي كانت تريده كوريا الشمالية.

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن الزيارة ستتم قريبا، دون أن تورد تفاصيل عن توقيتها أو مقر انعقادها، فيما أبلغ المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الصحفيين أول أمس بأن بوتين وكيم بصدد اللقاء بحلول نهاية أبريل نيسان.

ووفقا لوكالة الأنباء الكورية الجنوبية فقد شوهد كيم تشانغ سون كبير مساعدي زعيم كوريا الشمالية في فلاديفوستوك يوم الأحد الماضي الأمر الذي أثار تكهنات بأن قمة بوتين وكيم ستنعقد في المدينة يومي 24 و25 أفريل على وجه التقريب.

ويقول أرتيوم لوكين وهو أستاذ بجامعة فار إيسترن الاتحادية في فلاديفوستوك إنه بعد فشل قمة هانوي، يتطلع كيم على الأرجح لإثبات أن زعماء العالم لا يزالون يخطبون وده وأن لديه خيارات أكثر، قائلا أن كيم لا يريد أن يبدو وكأنه يعتمد بشدة على واشنطن وبكين وسول. بالنسبة لروسيا فإن قمة بوتين وكيم ستعيد التأكيد على مكانة موسكو كطرف فعال في شبه الجزيرة الكورية، هذا الاجتماع مهم للهيبة الروسية على الساحة الدولية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق