محليات

“كيـا” تتجه نحو دخول مرحلة التصنيع

المصنع الوحيد الذي سيصمد أمام دفتر الشروط الجديد

يأتي ذلك في وقت استثمر المصنع الملايير في استيراد الآلات التي من شأنها الانتقال رسميا من مرحلة التركيب ” SKD” إلى التصنيع الحقيقي  FULL CKD، إضافة إلى رفع نسبة الإدماج في مجال تصنيع السيارات إلى المستويات المنشودة من قبل الحكومة، أي أكثر من 50 بالمائة، وعلى هذا الأساس فإنّ مصنع “كيا” بباتنة سيكون المصنع الأول من نوعه في الجزائر والوحيد في إفريقيا للتصنيع، وهو ما أشار إليه وزير الصناعة والمناجم فرحات آيت علي في تصريح سابق عندما ذكر بأن هناك مصنعا واحدا لمتعامل خاص بلغ المستوى الذي سعت الحكومة لتحقيقه منذ سنة 2017، كما أنه من المقرر ألا يقتصر مجمع قلوبال قروب على صناعة الهياكل لمصنع “كيا” فقط، حيث تعهد بتأمين الهياكل لمصانع التركيب المحلية الأخرى، قصد تقليص فاتورة الواردات الوطنية، والتخفيف من التبعية للخارج، فضلا عن التوجه في مرحلة مقبلة إلى تصدير الهياكل للأسواق الخارجية.

جدير بالذكر أن المصنع يتربع على مساحة 80 هكتارا، ويقع بالمنطقة الصناعية لبلدية جرمة وهو استثمار يسمح برفع نسبة الإدماج الوطني التي ستفوق الـ50 بالمائة، حيث يمثل المشروع صناعة محلية من شأنها الحد من فاتورة الاستيراد التي تثقل كاهل الخزينة العمومية بنسبة 30 بالمائة، بالإضافة إلى 1000 مؤسسة مناولة صغيرة ومتوسطة لتصنيع قطع غيار ولواحق السيارات، حيث وصل مجمع “قلوبال قروب” إلى 250 شركة تنشط في المجال ومعتمدة من قبل الشريك الكوري.

ناصـر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق