دولي

كيم يحذر من عودة التوتر لشبه الجزيرة الكورية

على هامش لقائه مع الرئيس الروسي

نقلت وسائل إعلام كورية شمالية أمس عن زعيم البلاد كيم جونغ أون قوله للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية يعتمدان على الموقف الأمريكي محذرا من أن حالة العداء قد تعود بسهولة.

ومن المرجح أن تزيد تلك التصريحات التي أدلى بها كيم خلال محادثات مع بوتين في فلاديفوستوك، الضغط على الولايات المتحدة كي تبدي قدرا أكبر من المرونة في قبول مطالب كوريا الشمالية المتمثلة في تخفيف العقوبات.

فيما انهارت القمة الثانية التي عقدها كيم مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فيتنام دون إحراز أي تقدم بشأن مطلب الولايات المتحدة بأن تتخلى كوريا الشمالية عن برنامجها النووي ومطالب بيونغ يانغ بتخفيف العقوبات، كما قال الزعيم الكوري الشمالي إنه سيمنح واشنطن حتى نهاية العام كي تظهر قدرا من المرونة.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن كيم قوله أنالوضع في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة الآن في حالة جمود ووصل إلى نقطة حرجة يمكن أن يعود فيها إلى وضعه الأصلي لأن الولايات المتحدة اتخذت موقفا أحاديا بسوء نية في محادثات القمة الثانية التي انعقدت في الآونة الأخيرة بين جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية والولايات المتحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق