دولي

كيم يرفض وترامب يعترف!

أفادت وسائل إعلامية يابانية، بأن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون رفض تقديم قائمة بالمنشآت النووية في بلاده لوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.
ونقل الإعلام عن كيم قوله ردا على طلب من بومبيو بتقديم قائمة جزئية على الأقل بالمنشآت النووية في كوريا الشمالية قبيل التوقيع على مذكرة اتفاقية إنهاء حالة الحرب في ظل انعدام وجود علاقات مفعمة بالثقة بين واشنطن وبيونغ يانغ، حتى ولو تم تقديم هذه القائمة، فإن الولايات المتحدة بطبيعة الحال لن تصدقها، مضيفا الزعيم الشمالي أنه قد يحدث ويطالبونهم بمعلومات مرة أخرى، وحينها قد يدب الخلاف، ولنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، يجب أولا وقبل كل شيء بناء الثقة بين واشنطن وبوينغ يانغ.
فيما أقر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه لا يستطيع أن يؤكد بدقة تدمير كوريا الشمالية لبرنامجها النووي، قائلا خلال مقابلة أنهم يؤكدون أن بيونغ يانغ لم تتخلص من أي من رؤوسها الحربية، وربما قد تكون قامت بإنتاج المزيد من الصواريخ، مشيرا إلى أن كوريا الشمالية أغلقت ميادين اختباراتها النووية، مضيفا أنهم رغم أنهم لا يعرفون ما يجري بالضبط، إلا أنهم لم يختبروا الصواريخ ولم يقوموا بتجارب نووية منذ فترة.
هذا ووقع ترامب وكيم في الـ12 من يونيو الماضي على وثيقة إعلان نوايا، وأعلنت بيونغ يانغ عن استعدادها للتخلي عن سلاحها النووي بالكامل، والتزمت واشنطن بتقديم ضمانات أمنية لبيونغ يانغ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق