رياضة وطنية

“لاصام” تتعثر بمعقلها والوضعية تزداد تأزما

جمعية عين مليلة

تعثر فريق جمعية عين مليلة عشية أمس الأول بملعبه وأمام أنصاره ضد الضيف أولمبي المدية في مباراة لحساب الجولة الثامنة عشر من عمر بطولة الرابطة المحترفة الأولى، والتي عرفت عودة لاصام إلى معقلها ملعب خليفي التوهامي الزبير الذي شهد توافدا قويا لأنصار الجمعية المتعطشين لفريقهم وللعودة للنتائج الإيجابية وتصحيح السمار بعد سلسلة من التعثرات التي لاحقت الحمراء المليلية طيلة مرحلة الذهاب.

هذا وعرفت المقابلة بداية قوية من جانب المحليين الذين رموا بكل ثقلهم في الهجوم للوصول لشباك الزوار وفك شيفرة دفاعهم مبكرا، لكن حملاتهم الهجومية لم تكن فعالة لهز شباك الحارس سعيدي الذي كان حصنا منيعا وفوت على رفقاء زين الدين بن يحي  العديد من الفرص السانحة للتسجيل، لتواصل القاطرة الأمامية للجمعية ضغطها من دون جدوى، في الوقت الذي اعتمد الزوار على الهجمات المعاكسة لمباغتة المحليين، لينتهي اللقاء في الأخير بنتيجة التعادل السلبي، وهي النتيجة التي أخلطت أوراق الفريق، الباحث عن إيجاد ضالته جولة تلوى الأخرى وباتت يتخبط في المراكز الأخيرة من سلم الترتيب العام، إذ يحتل المركز 13 برصيد 19نقطة.

وفي ذات السياق، سخط أنصار جمعية عين مليلة على اللاعبين والطاقم الفني وكذا الإدارة، مستنكرين النتائج السلبية التي تلاحق فريقهم جولة بعد الأخرى، كما طالبوا بضرورة إيجاد الحلول لإعادة بناء عصب الفريق لتحقيق الهدف المنشود وضمان البقاء.

أمير.ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق