رياضة وطنية

“لاصام” تسيل العرق البارد لـ “المسامعية” والحكم بوعبدالله في قفص الاتهام

جمعية عين مليلة

مني فريق جمعية عين ملبيلة بهزيمة سهرة أمس الأول أمام مستضيفه نادي اتحاد العاصمة في لقاء لحساب الجولة الثالثة من عمر بطولة الرابطة المحترفة الأولى احتضنه ملعب عمر حمادي ببولوغين في العاصمة، وعرفت المقابلة انطلاقة قوية من جانب الزوار الذين تمكنوا من الوصول لشباك المحليين في الدقيقة 4 عن طريق حمزة دمان، مما جعل أصحاب الأرض يرمون بثقلهم في الهجوم الا ان استماتة دفاع الجمعية  فوتت على رفقاء اللافي العديد من الفرص الى غاية الدقائق الأخيرة من عمر المرحلة الأولى وتمكن حمزة كودري من تعديل النتيجة، لينتهي الشوط الأول بنتيجة هدف في كل شبكة.

وفي المرحلة الثانية من المباراة دخل المحليون بقوة وخادعوا زوراهم بهدف في الدقيقة 52 عن طريق اللاعب زواري بتسديدة محكمة واضعا الكرة في شباك الحارس حاجي ومانحا فريقه التقدم ليأتي رد أشبال عزالدين أيت جودي سريعا عن طريق سي عمار الذي عدل النتيجة،  وفي الدقيقة 65 منح حكم المباراة ركلة جزاء للاتحاد صدها عبد الرحمان بولطيف، وفي الوقت الذي كانت المباراة متجهة نحو الانتهاء بالتعادل منح حكم المباراة ضربة جزاء ثانية للاتحاد  ترجمها ربيع مفتاح لهدف ثالث مانحا فريقه ثلاثة نقاط جد ثمينة.

وعلى صعيد آخر، وجه الطاقم الفني للجمعية والذي يقوده عزالدين أيت جودي أصابع الاتهام لحكم المباراة ميسوم بوعبدالله الذي منح ركلتي جزاء لأصحاب الأرض، كما اعتبر مسيري “لاصام” أن الحكم كان منحاز للمحليين وسهل مهمة اتحاد العاصمة لتحقيق الفوز كما أن ضربتي الجزاء غير صحيحتين ليبقى الحكم بوعبدالله ميسوم في قفص الاتهام.

ومن جهته رئيس شركة العربي بن مهيدي لجمعي عين مليلة مليك عمراني وفي تصريح لـ”الأوراس نيوز” تحدث عن اللقاء قائلا :” كنا اقرب لتحقيق نتيجة ايجابية والعودة بنقطة كأقل تقدير لكن حكم المباراة كان منحازا مع المنافس بمنحه ركلتي جزاء، لا يزال عمل كبير ينتظر فريقنا وسنواصل العمل لتحقيق نتائج طيبة في الجولات القادمة”.

يجدر الذكر أن رديف فريق جمعية عين مليلة مني بهزيمة قاسية وسقط بثلاثية نظيفة، اذ ظهر شبان الجمعية بوجه شاحب ولم يقدموا ما كان منتظرا منهم.

أمير رامز. ج

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق