إقتصاد

“لافارج” للإسمنت يفتتح أول محطة لمعالجة نفايات المحروقات

يعتزم تصدير 2 مليون طن من إلى إفريقيا الغربية في 2020

كشف مدير العلاقات العامة بمجمع “لافارج هولسيم الجزائر” لصناعة الإسمنت، سارج دوبوا، أن المجمع سيستلم أول محطة لمعالجة النفايات البترولية عن طريق تقنية الحرق، شهر ديسمبر المقبل.
وأضاف المسؤول، خلال لقاء صحفي نظم بالجزائر العاصمة، أن تكلفة انجاز هذه المحطة التي يقع مقرها بولاية معسكر، تقدر بـ700 مليون دج، وهي المحطة الأولى ضمن برنامج يتضمن انجاز محطات أخرى مماثلة عبر مصانع المجمع المتواجدة في ولايتي المسيلة وبسكرة.
وأوضح دوبوا في عرض قدمه حول حصيلة وآفاق المجمع إلى غاية 2020، أن هذه المحطة الأولى من نوعها في الجزائر، ستسمح بحرق النفايات البترولية في قاع الأحواض النفطية وكذا آبار المحروقات الموحلة، مشيرا إلى أن هذا الاستثمار يأتي في إطار استراتيجية المجمع التي تهدف إلى تحديد بدائل للنمو التي ستمكنه من مواصلة تطوره في السوق الوطني للإسمنت والذي يسير نحو التشبع وتحقيق الفائض في الإنتاج.
وقال المتحدث أنه لا بد من إيجاد مجالات نشاط أخرى، فضلا عن مجال الإنتاج، لأن طاقة استيعاب السوق الجزائرية المقدرة حاليا بـ22 مليون طن سنويا ستصل 100 بالمائة في آفاق 2020، حيث سيقفز العرض إلى 46 مليون طن في السنة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق