وطني

لافروف ينوه بمستوى التعاون القائم بين الجزائر وروسيا

بحث مع نظيره الجزائري إمكانية إلغاء التأشيرات لأصحاب جوازات السفر العادية

نوه وزير الشؤون الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم الخميس بالجزائر العاصمة بمستوى التعاون القائم بين الجزائر و فدرالية روسيا معتبرا أن الدورة القادمة من اللجنة المختلطة الاقتصادية الجزائرية-الروسية ستكون فرصة لدراسة الإمكانيات المتاحة للبلدين من اجل تعزيز العلاقات الثنائية بشكل اكبر سيما على المستوى الاقتصادي.
وقال لافروف خلال ندوة صحفية مشتركة مع وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل “اننا ننوه بمستوى هذا التعاون القائم بين روسيا والجزائر في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية.
وأكد رئيس الدبلوماسية الروسية عقب لقائه بنظيره الجزائري انه أجرى محادثات مفصلة ومعمقة حول وضعية العلاقات الثنائية.مشيرا إلى أهمية قيام الجزائر وروسيا بتنسيق جهودهما وأعمالهما في مجال الطاقة بما في ذلك على مستوى منتدى البلدان المصدرة للغاز.
وتابع “اننا حددنا السبل الملموسة أو كيفية تجسيد الأهداف التي تضمنها الإعلان المشترك حول الشراكة الإستراتيجية بين الجزائر وفدرالية روسيا الموقع في 2 ابريل 2001 بمناسبة الزيارة الدولة التي قام بها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى روسيا.
وأكد وزير الشؤون الخارجية الروسي في هذا السياق أن “عديد المؤسسات الروسية تعمل بالجزائر وأخرى تأمل في الالتحاق بها مضيفا “لقد اتفقنا اليوم على تعزيز الاتصالات المباشرة بين أوساط الإعمال.
وأكد وزير الشؤون الخارجية الروسي، سيرغي لافروف انه “مستعد” لبحث مع نظيره الجزائري إمكانية إلغاء التأشيرات لأصحاب جوازات السفر العادية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق