محليات

لا استخلاف إلا بعد استنفاذ القائمة الاحتياطية

أزيد من 300 ألف تلميذ يلتحقون بالمدارس في باتنة

كشف، مدير التربية لولاية باتنة، أن الاستخلاف لا يتم اللجوء إليه إلا في حالة استنفاذ خريجي المدرسة العليا واستنفاد قوائم الاحتياط سواء بعنوان 2017 أو 2018 مثل الرياضيات والفيزياء في الثانوي، وسيتم مند اليوم الأول من الدخول  لضمان التاطير البيداغوجي والأخذ بالقوائم الاحتياطية تنتهي في 31/12/2019.

  هذا وخلال ندوة صحفية تم تنظيمها يوم أمس، صرح مدير التربية عن التحاق نحو 332041 تلميذ بمقاعد الدراسة موزعين على 920 مؤسسة منها 89 ثانوية و180 متوسطة وكذا 651 ابتدائية بزيادة تقدر بـ 9150 تلميذ بالمقارنة بالسنة الماضية يتوزعون على 11173 فوج تربوي، منهم17563 في التحضيري، 160055 ابتدائي، 107554متوسط، 46869 ثانوي، وتوفير 290 حافلة للنقل المدرسي النقل لتلاميذ المناطق النائية.

كما أكد مدير التربية أيضا أنه تم تسخير كل الإمكانات المادية والبشرية لإنجاح الدخول المدرسي 2019-2020 من خلال توفير الهياكل المدرسية والمتمثلة في استلام ثانوية بحي 1650مسكن بحملة 3 عدل وكذا متوسطة وابتدائيتين بذات الحي، تتوفر الثانويات مجتمعة على 75 إنصاف داخليات، 5 داخلي، 58قاعة رياضة، 49 ملاعب رياضية، 23 وحدة كشف ومتابع، بالإضافة إلى توفر المتوسطات مجتمعة على 110 أنصاف داخليات، 2 داخلي، 3 قاعة رياضة، 159 ملاعب رياضية، 20وحدة كشف ومتابعة.

أما فيما يخص التأطير البيداغوجي فقد تم تكليف  3738 مؤطر للطور الابتدائي، 5489 مؤطر لطور المتوسط وكذا 7197 مؤطر ثانوي، كما أنه تم تغطية  الكتاب المدرسي بنسبة 100 بالمائة التوزيع اقل من 10بالمئة  في جميع الأطوار، أين يستفيد  115761 تلميذ  من المطاعم المدرسية موزعين على  526 مطعم في الولاية والتي ستوفر وجبات ساخنة للتلميذ، إلى جانب مشاركة مديرية النشاط الاجتماعي في إنجاح الدخول المدرسي الجديد بتوفير 9600 محفظة مدرسية بلوازمها  توزع على التلاميذ المعوزين سيما وأن الولاية استفادت من   المنحة المدرسية  حصة الولاية 99700دج، نسبة  التسديد تقريبا 43.50 بالمائة أين يحق للمستفدين من المنحة التي قدرت بـ 3000 دج التقرب من المؤسسات التربوية واستكمال المبلغ المقدر بـ 2000 دج من أجل الاستفادة من المنحة كاملة والمقدرة بـ 5000 دج حسب بيان وزارة الداخلية التي رفعت من منحة التمدرس.

أين بلغ عدد التلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة كلهم في لابتدائي 42 مرض توحد، 25 إعاقة ذهنية بينما  قدر عدد التلاميذ المتمدرسين بالمستشفى 30 منهم 14 إناث يؤطرهم 3 أساتذة كلهم ابتدائي، فيما قدر عد التلاميذ المعنيين باللغة الأمازيغية أكثر من 21513 موزعين على الأطوار التعليمية الثلاث.

مدير التربية كشف أيضا أن الولاية استفادت من معهد الوطني لتكوين المستخدمين وموظفي التربية “مصطفى بن بولعيد” والذي كان يعرف بالإقامة الجامعية للأجانب، وتم استعادته من قبل مديرية التربية بتدخل السلطات المحلية للولاية والوزارة وهو صرح تربزي وثقافي

وتجدر الإشارة إلى أن المديرية تراجعت عن غلق المؤسسات المهددة بالانهيار بسبب الاكتظاظ.

سميحة. ع/ نور. ق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق