مجتمع

لا بديل عن “المطلوع” في المائدة الجزائرية خلال رمضان

أطباق رمضانية

يعد خبز “المطلوع ” أو ما يسميه الجزائريون “كسرة الخميرة” من الضروريات التي لا يمكن الاستغناء عنها أبدا خلال شهر رمضان المبارك خاصة أنه يساعد على تناول مختلف الاكلات نظرا لسهولة مضغه وطراوته كما أنه لا يحتاج للكثير من المكونات لإعداده فقط القليل من السميد، الملح والبعض السكر والقليل من السانوج وخميرة الخبز يعجن جيدا بالماء الدافئ ثم يترك ليرتاح لبعض الوقت ليخبز ويطبخ على الطاجين الخاص بالكسرة المعروف لدى كل الجزائريين.

ونظرا لمكانة “كسرة المطلوع” لدى كل الجزائريين أصبح يباع في المحلات وحتى عند الباعة المتجولين، ومع دخول شهر رمضان انتشر بصورة كبيرة لينافس الخبز العادي الذي يتناقص الطلب عليه خلال هذا الشهر، حيث أضحى “مطلوع السوق” مقصدا للمرأة العاملة لأنه يخفف الضغط عليها للإسراع في تحضير مائدة الإفطار بعد العمل لساعات طويلة خارج المنزل.

خبز “المطلوع ” تربع على عرش كل أنواع المخبوزات خاصة خلال شهر رمضان فطعمه المميز وسهولة مضغه جعله مفضلا عند جميع أفراد العائلة، الكبير قبل الصغير خاصة إن كان ساخنا.

سميحة.ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق