دولي

لا خيار أمام المغرب غير التفاوض مع البوليساريو

حول استقلال الشعب الصحراوي

أكد الرئيس الصحراوي الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي أن الاحتلال المغربي في عزلة دولية رغم مماطلاته وتعنته وعراقيله، وهو لا يملك خيارا غير الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع جبهة البوليساريو لبحث صيغة ستفضي دون شك إلى حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال.

وأكد الرئيس غالي في كلمة ألقاها بمناسبة الملتقى الـ17 لجاليات الشمال بولاية العيون- أن  جوهر المشاورات المقبلة بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمملكة المغربية سيكون حول كيفية تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال، مضيفا قوله أن أي مفاوضات مع جبهة البوليساريو ستكون حول تقرير مصير الشعب الصحراوي، مشيرا الرئيس الصحراوي، الأمين العام لجبهة البوليساريو إلى العزلة الدولية التي يتخبط فيها المغرب و مماطلاته وتعنته وعراقيله وأكد أنه لا خيار أمامه غير الجلوس إلى طاولة المفاوضات مع جبهة البوليساريو لبحث صيغة ستفضي دون شك إلى حق الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال، كما انتقد غالي بشدة الحرب النفسية التي يمارسها المغرب ي جراء هذه العزلة، على المواطنين الصحراويين من خلال التشكيك في المكاسب والانجازات العظيمة التي حققها الشعب الصحراوي في مسيرته النضالية والتي لا تزال في تزايد مستمر، داعيا إلى ضرورة مواجهة هذه المحاولات اليائسة بوحدة الصف والتمسك بالوحدة الوطنية والممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي، جبهة البوليساريو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق