الأورس بلوس

لا يستوي الموظف والمتعجرف

في نفس الولاية، وفي نفس المدينة، اتجهنا لدار البلدية بحي الزمالة من أجل استخراج إحدى الوثائق، إلا أننا وللأسف كنا في نظر إحدى الموظفات متسولين لا أصحاب حق في بلدية من الشعب وإلى الشعب، فقد ردت بطريقة فظة وقامت بتوجيهنا بلهجة “الطرد” فتنقلنا إلى مقر إحدى الفروع في حي آخر، أين استقبلتنا موظفة أخرى بطريقة معاكسة تماما حتى خلنا أننا انتقلنا من “دولة إلى أخرى” إلا أنه سرعان ما استوعبنا بأنها سنة الله في “بني إنسان” فاتضح أن الموظفتين لا تستويان وبينهما برزخ أخلاق لا تبغيان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق