محليات

لجنة تحقيق وزارية بمديرية التجارة بسطيف

إضراب الموظفين دخل أسبوعه الثاني

أوفدت أول أمس، وزارة التجارة لجنة تحقيق إلى مقر مديرية التجارة بسطيف برفقة المدير الجهـوي، وهذا من أجل التحقيق في المطالب المرفوعة من قبل موظفي المديرية الذين دخلوا في حالة الإضراب من أجل المطالبة برحيل المدير الحالي.
ودخل إضراب أعوان الرقابة وموظفي المديرية الولائية للتجارة بسطيف، أسبوعه الثاني، ما تسبب في حصول فوضى في المحلات بسبب غياب الرقابة، مع إصرار الأعوان على عدم التراجع حتى تتدخل الوزارة ورحيل المدير الحالي بوغرارة عبد الكريم والذي رفض تنصيب مكتب نقابة “سناباب” والحوار مع الموظفين حسب تصريحات المحتجين.
وأعرب الموظفون المحتجون في العديد من المرات عن استيائهم الشديد من تصرفات المدير غير المسؤولة واللامبالاة التي ينتهجها في تسيير أمور المديرية، ناهيك عن اتهامه بممارسة ما وصفوه بالحقرة والتهميش والإقصاء والتفرقة بين الموظفين وسياسته الإقصائية التي وصلت حتى التهديد والإهانة لموظفيه وكذلك سوء تسيير المديرية وكافة المفتشيات نتيجة أسلوبه المتسلط الذي يتبعه.
وطالبوا طيلة وقفاتهم الاحتجاجية، بتدخل وزير التجارة لإنهاء معاناتهم ورحيله، بينما اعتبر مدير التجارة هذه الاتهامات بالباطلة والتي تقودها بعض الأطراف التي تحاول الاصطياد في المياه العكرة من أجل تحقيق مصالح ضيقة، فيما يتم معالجة قضية النقابة بالطرق القانونية المتبعة في هذا الشأن.

عبد الهادي. ب

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق