محليات

لجنة ولائية تحل بالقصبات بباتنة وتُنهي احتجاجا دام أسبوع

السكان كانوا قد رفضوا الحوار مع السلطات المحلية

قام أمس الأول، والي باتنة، فريد محمدي، بإيفاد لجنة ولائية لبلدية القصبات بدائرة رأس العيون، للتحري في أسباب الحركة الاحتجاجية التي دخل فيها سكان البلدية منذ بداية الأسبوع والتي بدأت بغلق مقر البلدية وانتهت بشل جميع المرافق الحيوية للبلدية مع رفض التحاور مع المسؤولين المحليين.

وعلمت الأوراس نيوز من مصادر محلية، أن اللجنة المتكونة من مدير الإدارة المحلية والمفتش العام، توصلت في الأخيرة إلى إقناع المواطنين بالعدول عن حركتهم الاحتجاجية وبعث الهدوء مجددا في المنطقة عبر فتح جميع المرافق المغلقة، مع التعهد بتلبية جميع مطالبهم المشروعة، خاصة ما تعلق منها بتعبيد طريق لخليج على مسافة 6 كيلومتر وتوفير المناوبة بالعيادة متعددة الخدمات، إضافة العمل على توفير الماء الشروب والتحسين الحضري لأحياء البلدية.

جاء ذلك بعد أجواء مشحونة عاشتها البلدية لأيام بعد احتجاج سكانها طلبا لتدارك النقائص التنموية المطروحة على مستوى البلدية، لكن رفض البعض الاستماع للمسؤولين المحليين على غرار رئيس البلدية ورئيس الدائرة الذي تنقل عدة مرات إلى البلدية من أجل التحاور مع المحتجين وتهدئة الوضع، مدد من عمر الاحتجاج أكثر خاصة بعد رفع محتجين لسقف المطالب وصفها البعض منهم بالتعجيزية، قبل يتفرق الجميع لحالهم بعد نزول اللجنة الولائية والتي تعهدت بحل المشاكل المطروحة.

ن.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق