محليات

لجنة ولائية لمعاينة وضعية متوسطة البلاعة بولاية سطيف

تتواجد في وضعية كارثية

حلت مع نهاية الأسبوع الفارط لجنة من مديرية التربية لولاية سطيف، من أجل الوضع الكارثي الذي تعرفه حاليا متوسطة ابن سينا ببلدية البلاعة شرق الولاية، وحسب مصادر محلية فإن اللجنة قامت بإحصاء كل النقائص التي تتخبط فيها هذه المؤسسة من نوافذ مكسورة وجدران مهترئة فضلا عن التسربات الكثيرة للمياه، وكذا تخريب الحواسيب والكتب ناهيك عن انتشار الروائح الكريهة بسبب تجمع المياه في عدة أماكن.
وأكد تقرير اللجنة حوسب ذات المصادر أن المتوسطة تشكل خطرا على تلاميذ المتوسطة وكذا الطاقم التربوي والعمال، بالإضافة إلى أنها بحاجة إلى إعادة تهيئة عاجلة خاصة فيما يتعلق بسقف المؤسسة وجدرانها وكذا دورات المياه التي لم تعد صالحة وتشكل خطرا على التلاميذ بسبب انفجار قنوات الصرف الصحي.
وبالمقابل يبقى أساتذة المتوسطة في إضراب مفتوح نتيجة الوضع الكارثي حسبهم وهذا الى غاية إيجاد حل للوضعية في أقرب الآجال، وطالب الأساتذة من والي سطيف محمد بلكاتب بالتدخل العاجل وزيارة المتوسطة للوقوف على الحالة المزرية التي آلت إليها.
وفي سياق متصل بالإضرابات فقد دخل أساتذة متوسطة عبد الرحمان رحماني بعين أرنات غرب الولاية في إضراب عن التدريس وهذا من أجل المطالبة بتوفير التدفئة في الأقسام مع دعوتهم لتدخل المحسنين من أجل التكفل بإصلاح العطل الحاصل في أجهزة التدفئة بغية عودة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة وهو الوضع ذاته في ثانوية محمد تومي ببلدية بوقاعة في الجهة الشمالية من الولاية حيث يبقى مشكل التدفئة مطروحا إلى غاية تدخل السلطات المعنية لإنهاء معاناة التلاميذ والأساتذة في أن واحد.
عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق