رياضة وطنية

لعبنا بنزاهة وحافظنا على كرامتنا وكنا نبحث عن الفوز لأننا لم نضمن البقاء بعد

المدرب يسين بريك لـ " الأوراس نيوز"

ثمن المدرب بريك التعادل الذي سجله فريقه أمام الوصيف ترجي قالمة بالنظر للمعطيات المحيطة بالمباراة التي عرفت حسبه ضغطا كبيرا بسبب أهمية نقاط المقابلة للفريق المنافس وللفريق الجار مولودية باتنة المعنية أيضا بنتيجة اللقاء وأضاف بأن فريقه لعب بنزاهة كاملة ودخل اللقاء بنية الفوز من أجل تدعيم رصيده من النقاط وترسيم البقاء قبل نهاية البطولة لتفادي حسابات نهاية الموسم.
واعترف المدرب بريك بصعوبة المقابلة بالنظر لوزن المنافس الذي وصفه بالفريق المحترم والقوي الذي راهن على الفوز ورمى بكامل ثقله لتحقيق ذلك غير أنه اصطدمى حسبه بفريق شاب يلعب كرة جميلة وكان سلاحه إرادة والروح القتالية فوق الميدان لتكذيب كل الإشاعات مضيفا بأن فريقه قام بتحضيرات جيدة طيلة الأسبوع الماضي وتدرب بمعنويات عالية خاصة بعد عودته بفوز باهر من البسباس في الجولة ما قبل الماضية زيادة على أن الادارة وفرت كل الإمكانيات وهيئة كل الظروف من أجل التحضير الجيد وتقديم مقابلة تليق باسم النجم وتحفظ كرامته وشرفه.
وفي تحليله لفزيونومية المقابلة قال مدرب نجم بوعقال بأن فريقه سيطر تقريبا على مجريات الشوط الأول وتحكم في الكرة ما سمح له بنقل الخطر لمنطقة المنافس صانعا بعض الفرص سجل إحداها اللاعب حمزاوي مؤكدا أن الهدف منح دعما معنويا كبيرا للاعبين وأعطاهم الثقة بالنفس خاصة أمام الضغط الجماهيري الكبير في المدرجات غير أنه في الشوط الثاني قال ذات المتحدث أن الفريق المنافس استعاد المبادرة ودخل بقوة من أجل العودة في النتيجة وسجل من كرة ميتة هدفا غير منتظر لتصعب بعد ذلك المقابلة أكثر وتصبح مفتوحة على الإحتمالات.
كما كشف المدرب بريك في السياق ذاته أنه طالب لاعبيه بالهدوء وعدم التسرع وضرورة التركيز والتحلي بالرزانة لعدم الخروج من أجواء المباراة خاصة أن الخصم رمى بكامل ثقله لتسجيل هدف الفوز مضيفا بأن الدفاع ومعه الحارس المتألق الشاب محبوبي تحملوا عبئ الشوط الثاني رغم أن النجم ضيع الفوز في الثواني الأخيرة حيث حاولنا استغلال المساحات التي تركها المنافس الذي صعد كلية نحو الهجوم.
وعن رأيه في ثلاثي التحكيم قال المدرب يسين بريك أن التحكيم كان في المستوى وعرف كيف يسر هذا اللقاء رغم الضغط الكبير وأهمية نقاطه بدليل انه في نهاية المقابلة لا احد احتج على الحكم من الفريقين ونال رضاهما ونحن بدورنا نشكره كثيرا ونتمنى حكاما في هذا المستوى في بطولاتنا المختلفة.
شاكر. أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.