وطني

لعمامرة يستقبل وزيرة الخارجية المالية

حلت بالجزائر يوم أمس

قامت يوم أمس، وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي لجمهورية مالي، كاميسا كامارا، بزيارة رسمية إلى الجزائر بدعوة من نائب الوزير الأول وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة.
وتدوم الزيارة التي تندرج ضمن إطار تعزيز العلاقات المتميزة للصداقة والتعاون والجوار القائمة بين الجزائر ومالي، على مدار يومين كاملين، حيث ستسمح للطرفين بإجراء تقييم لواقع تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة الوطنية في مالي المنبثق عن مسار الجزائر.
كما ستسمح الزيارة بدراسة “التعاون الثنائي وسبل وطرق تعميق المبادلات الاقتصادية والتجارية من أجل إعطاء بُعد أكبر للشراكة الجزائرية المالية”.
كما ستمثل هذه الزيارة فرصة للوزيرين لتوطيد تقاليد التشاور بين البلدين حول المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق