محليات

“لعنة الإضرابـات” تستقر بجامعة باتنة 2

توقفت بها الدراسة مرة أخـرى

قام أمس مجموعة من الطلبة الأحرار المنتمين إلى جامعة الشهيد مصطفى بن بولعيد باتنة 2 بغلق الجامعة، وهذا بسبب الكثير من المطالب المرفوعة في بيانات وإشعارات بحركات احتجاجية سابقة، تتعلق أساسا بقضية الاعتراف بماستر الترجمة واللغات الأجنبية التي أسالت الكثير من الحبر في الساحة الجامعية، بسبب التأخير الكبير الخاص بوضع الملف البيداغوجي لدفعة الماستر التي ينتظر أن تتخرج هذه السنة فوق طاولة الوزارة والحصول على الموافقة والاعتماد، حيث باتت بعض الأشخاص تتلاعب بمصير المئات والآلاف من الطلبة دون أدنى إحساس بروح المسؤولية والضمير المهني، وكذا بعض المطالب الإدارية للطلبة وتماطل الإدارة في تقديم بعض الوثائق لهم، ومطالب أخرى متعلقة بسوء أوضاع الدراسة والتدريس والبحث العلمي في هذه الجامعة، مما جعلهم يدخلون في موجة من الإضرابات والحركات الاحتجاجية في مرات سابقة ليضاف هذا الإضراب إلى قائمة الإضرابات السابقة أمام صمت الهيئات الوصية، في ظل المقاييس الأخيرة لتصنيف الجامعات والتي تظهر تذيل الجامعة للترتيب بين مختلف الجامعات العربية، الأفريقية والعالمية.

هشـام. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق