محليات

“لعواسات” قرية ممزقة بين القصبات والجزار

تغيب عنها أدنى ضروريات الحياة

طالب سكان مشتة “لعواسات” الواقعة على بعد 20 كلم جنوب بلدية القصبات وفي الحدود مع دائرة الجزار بولاية باتنة، تدخل السلطات المحلية والولائية من أجل النظر في أوضاعهم المزرية من خلال تخصيص مشاريع لصالح مشتتهم التي غابت عنها شمس التنمية.
ويتخبط السكان في عزلة خانقة على غرار الحرمان من السير فوق طريق معبد غير صالح تماما، حيث أنه يتواجد في حالة جد كارثية وهو بحاجة ماسة إلى التهيئة والتعبيد مقارنة بالمتاعب الكبيرة التي يتكبدها السكان في تنقلاتهم اليومية خاصة أثناء تهاطل الأمطار وسوء الأحوال الجوية، إلى جانب هذا فهي تفتقر إلى أدنى ضروريات الحياة الكريمة منها انعدام شبكة الربط بالمياه الصالحة للشرب ما يدفع قاطنيها إلى القيام برحلات ماراطونية للبحث عن الماء من خلال قطع مسافات طويلة وصولا إلى بعض الينابيع الموجودة في محيط هذه المشتة التي يجزم عدد من مواطنيها الذين التقت بهم “الأورس نيوز” أن هناك من مسؤولي بلديتهم الأصلية لا يعرفون أين تقع وماذا يحدها من الجهات الأربعة بل لا يعرفون أصلا بأنها تابعة لبلدية القصبات.
وفي هذا الإطار فقد أكد لنا مواطن أنه لم يلتق برئيس البلدية ولم يشاهده منذ الحملة الانتخابية، كما تفتقر المشتة المذكورة إلى شتى المرافق بالإضافة إلى انعدام خدمة الانترنيت للتواصل مع العالم الخارجي ما جعلهم يصفون أنفسهم بالمعذبون فوق الأرض فضلا عن غياب مركز صحي يضع حدا لتنقلاتهم إلى دائرتي الجزار وبريكة التين تعدان بالنسبة لهم مقصدا أساسيا لقضاء معظم حاجياتهم اليومية رغم أنهم تابعين لدائرة رأس العيون.

رائد. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق