رياضة وطنية

لكناوي سيستقيل بعد لقاء السنافر، والإدارة ترفض الإستقالة

إتحاد بسكرة

أعلن مدرب إتحاد بسكرة نذير لكناوي عن قراره بالإستقالة من الإشراف على العارضة الفنية للإتحاد بعد الهزيمة التي تلقاها الفريق في سطيف أمام الوفاق بثنائية دون رد وتعرضه لجملة من الشتائم من طرف أنصار الفريق الذين حملوه مسؤولية التراجع المسجل في نتائج الفريق بعد هزيمتين على التوالي في مباريات البطولة، ووعد لكناوي بالإنسحاب من تدريب الفريق بعد لقاء الجولة القادمة أمام شباب قسنطينة وهذا من أجل منح الوقت الكافي لإدارة الفريق للبحث عن مدرب جديد لقيادة الفريق.
وقال لكناوي أنه لم يعد في مقدوره تحمل المزيد من الشتائم من طرف مجموعة من أنصار الفريق وهذا على الرغم من أنه لا يتحمل كامل المسؤولية في التراجع الذي حصل في النتائج والذي مرده إلى توقف التشكيلة عن المنافسة لفترة تجاوزت الشهر مضيفا أنه قرر الإستقالة حتى لو حقق الفريق نتيجة إيجابية في لقاء سطيف والذي خسره الفريق بسبب قلة فعالية الخط الأمامي فضلا عن الأخطاء الفردية والتي دفع ثمنها الفريق غاليا من خلال تلقي هدفين في وقت حساس مع بداية كل شوط، وأردف لكناوي بالقول أنه ينتظر عودة رئيس الفريق بن عيسى من أجل لقائه وترسيم الإستقالة، وهذا في الوقت الذي أكدت فيه إدارة الفريق على رفض الإستقالة التي تقدم بها المدرب لكناوي حيث سيحاول المسيرون إقناعه بالتراجع عنها خاصة أن الوقت غير مناسب لإحداث تغييرات على العارضة الفنية.
وتم برمجة لقاء الجولة السابعة أمام شباب قسنطينة يوم السبت 5 أكتوبر بملعب العالية بداية من السابعة مساءا، وتستأنف تشكيلة الإتحاد تحضيراتها لهذه المباراة بداية من نهار اليوم بعد الراحة القصيرة التي منحها الطاقم الفني للاعبين، وفيما يتعلق بشرق أرضية الملعب بمجموعة من الألعاب النارية من طرف الأنصار فإن الإدارة بدت غير متخوفة من تعرض الملعب لأي عقوبة حيث من المنتظر أن يتم تسليط غرامة مالية بحق الإتحاد.
بدري. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق