رياضة وطنية

لكناوي غاضب بسبب مستحقات اللاعبين.. والعلاقات تتكهرب بين رقاب والبلدية

مولودية العلمة

أبدى مدرب مولودية العلمة نذير لكناوي غضبه من تأخر إدارة الفريق في تسوية المنح العالقة والأجور الشهرية للاعبين في الوقت المحدد مثلما تم الإتفاق عليه في وقت سابق، حيث تفاجأ لكناوي لعدم تسوية المستحقات المالية للتشكيلة يوم الثلاثاء، وهو ما جعل المدرب في قمة الغضب من تصرفات مسيري الفريق خاصة أن الخطوة جاءت قبل المباراة المهمة التي تنتظر الفريق يوم السبت 19 جوان القادم أمام مولودية قسنطينة، وأكدت مصادر مقربة من المدرب لكناوي رغبته في الإنسحاب من العارضة الفنية للفريق في ظل تجدد مشكل المستحقات وعجز المسيرين عن حل المشاكل العالقة قبل جولتين من نهاية الموسم.
وتواجه إدارة النادي الهاوي لمولودية العلمة معارضة كبيرة من طرف أنصار الفريق الذين طالبوا في العديد من المرات برحيل المكتب المسير الذي يقوده سمير رقاب، وزادت الأوضاع تأزما في ظل الموقف الجديد لمسؤولي بلدية العلمة الذين عارضوا صراحة بقاء الإدارة الحالية مطالبين بضرورة إحداث تغييرات على المكتب المسير للنادي، وفي ذات السياق فإن رئيس بلدية العلمة توفيق حشاني لم يعارض فكرة عودة مجلس إدارة الشركة التجارية بقيادة المدير الإداري هشام فوناس من أجل تولي تسيير الفريق خلال بطولة الموسم القادم.
ومازال اللاعب السابق لمولودية العلمة عباس عبد المالك في إنتظار الحصول على الشطر المتبقي من مستحقاته المالية بقيمة مليار سنتيم بعد الحكم الذي تحصل عليه من طرف “الفيفا” في وقت سابق بعد الشكوى التي رفعها عقب فسخ عقده مع الفريق، وتلقى عباس الكثير من الوعود بخصوص تسوية الشطر المتبقي خلال الفترة الفارطة دون أن يتم تجسيد هذه الوعود، وهو الأمر الذي جعل اللاعب يفكر في مراسلة “الفيفا” من جديد بغية الحصول على مستحقاته المالية.
عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.