إقتصاد

للحديث حول مشاريع شراكة فلاحية

للحديث حول مشاريع شراكة فلاحية

شارك متعاملون اقتصاديون جزائريون ينشطون في المجال الفلاحي أول أمس، ببرلين في لقاء اعمال مع مؤسسات المانية من اجل الحديث حول مشاريع شراكة.
وأبرز وزير التجارة سعيد جلاب خلال لقاء نظمته الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة بالتعاون مع غرفة التجارة والصناعة العربية الالمانية، الامكانيات الجزائرية الهامة والمتنوعة في مجال التصدير، موضحا أن المنتوج الجزائري يتمتع بنوعية عالية لكنه يتطلب تعزيزا للتعاون بين المتعاملين الجزائريين والالمان من اجل تثمينه في الاسواق الخارجية، وقد أعربت الشركات الالمانية المشاركة في هذا اللقاء عن املها في التعاون مع نظيرتها الجزائرية من أجل انجاز مشاريع شراكة تجارية واستثمارات سيما في مجالات التصديق واللوجستيك والتوزيع الواسع.
من جانبه وعد السيد جلاب بتسهيل هذا التعاون المفيد للجزائر التي تبحث عن تنويع مداخيلها خارج مجال المحروقات، كما أشار الوزير إلى أن الجزائر ومن خلال منشاتها المجددة يمكن ان تشكل أرضية للتبادل بين أوروبا وافريقيا التي أطلقت منطقتها القارية للتبادل الحر.
اما رئيس الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة محمد العيد بن عمر فقد أكد على أهمية فرص التصدير نحو المانيا التي تستورد مجموعة كبيرة من المنتجات الفلاحية، مضيفا أن المنتوج الجزائري أصبح يثير اهتمام الالمان لنوعيته وكذا للعلاقة بين النوعية والسعر.
هذا وكانت المانيا قد استوردت في سنة 2017 بقيمة 6.3 مليار دولار من الخضر و10.5 مليار من الفواكه، أما الجزائر فلم تصدر في ذات السنة نحو ألمانيا 4.7 مليون دولار من الخضر و6.41 مليون دولار من الفواكه، في حين ان المبادلات التجارية الاجمالية بين الجزائر وألمانيا فقد سجلت في 2018 أكثر من 5 مليار دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق