وطني

لليوم الرابع.. تواصل إضراب تقنيي الجوية الجزائرية

تواصل لليوم الرابع على التوالي إضراب التقنيين المكلفين بصيانة الطائرات على مستوى قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين في العاصمة، حيث توسعت دائرة الاحتجاج لتشمل عمال بعض المطارات الداخلية الذين انضموا للحركة الاحتجاجية.

وقد عبر المحتجون عن رفضهم القاطع لقرارات إدارة الجوية الجزائرية بفصل 12 مهندسا، مؤكدين أنه قرار تعسفي خصوصا وأن المضربين لم يكن عددهم 12 شخصا فقط بل كان بالمئات.

ورغم أن الجوية الجزائرية قد أصدرت بيانا، ليلة أمس الأول، تؤكد فيه أن الإضراب غير شرعي ومداخيل الشركة لا تسمح بزيادة الأجور، حيث أنها وزعت المداخيل عليهم في وقت مضى كمنح، مبدية استغرابها من الإضراب إلا أن المحتجون لم يقتنعوا بالتبريرات التي قدمتها الشركة، إذ أعلنوا أنهم مستمرون في الإضراب وسيتضامنون مع زملائهم المفصولين.

جدير بالذكر أن سلامة المسافرين على خطوط الجوية الجزائرية باتت مرهونة كون الرحلات مستمرة ولم تلغى رغم أن التقنيين لا يقومون بمعاينة الطائرات، ومراقبة مدى جاهزيتها للقيام برحلات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق