منبر التربية

لماذا تأخرت نتائج مسابقة الأسلاك الإدارية بباتنة

"الأوراس نيوز" تكشف أسبابها

كشفت مصادر مطلعة لـ”الأوراس نيوز” الأسباب الحقيقية التي جعلت مدة الإعلان عن نتائج أسلاك الإدارة لمديرية التربية تستغرق طول تلك المدة والتي تم إجراؤها مؤخرا ببعض أسلاك الإدارة لفائدة مديرية التربية لولاية باتنة، حيث أرجعت ذات المصادر الأسباب إلى العدد الكبير للمترشحين الذي فاق 1400 مترشح، وهو رقم كبير جدا يتطلب وقتا أطول لغرض هذه العملية، إضافة إلى أن عملية دراسة الملفات الخاصة بالمسابقة على أساس الشهادة لرتب عون إدارة وعون إدارة رئيسي، ملحق إدارة  كاتب مديرية، التي تجري على مستوى مصلحة التوجيه والامتحانات بالمديرية تتم في ظل نقص ملفات المترشحين، أو عدم وضوح الوثائق المرفقة، ما يجعل المصلحة تتصل بالمعنيين لمنحهم فرصة لتعديل ملفاتهم قصد إتمام دراستها على أكمل وجه، وهو الإجراء الذي قامت بم المديرية من أجل عدم حرمان المتسابقين للدخول إلى المسابقة، هذا إلى جانب تزامن العملية والامتحان المهني للترقية أستاذ رئيسي ومكون، ما يعني مزيدا من الأعباء الإضافية على عاتق المصالح الخاصة بمديرية التربية.

كما ذكرت مسؤولة الإعلام بمديرية التربية، أنه وبالإضافة إلى ما سبق فالمسابقات التي أجريت على أساس الاختبار خارج ولاية باتنة، أو داخلها تقع إجراءات التصحيح فيها وإيراد النتائج على عاتق المؤسسات التي احتضنت عملية الإجراء، ومن ثمة عرض النتائج للتدقيق على مستوى مصالح الوظيف العمومي .

وكشفت ذات المصادر أن الإعلان عن النتائج لا تتحلمها مديرية التربية لوحدها بل هناك مؤسسات عمومية أخرى تمر من خلالها الملفات للمصادقة قبل الإعلان النهائي عن هذه النتائج أو نتائج أي مسابقة أخرى.

ب. هـ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق