منوعات

لماذا نحب النحل ونكره الدبابير؟

كشفت دراسة جديدة أمس الأربعاء، أن النحل يحظى بتقدير كبير بين الناس، في حين تلاقي الدبابير كراهية لا بأس بها، على الرغم من أن الباحثين وجدوا هذه النظرة غير عادلة، لأن كلتا الحشرتين مفيدة للبيئة، واقترحوا إطلاق حملة عامة لتحسين صورة الدبابير بين الناس.

ونشرت مجلة Ecological Entomology الاستبيان الذي ملأه 750 شخصًا من 46 بلداً.
وطلب من المشاركين أيضًا استعراض الكلمات التي يذكرهم النحل بها، فذكر الأغلبية كلمات مشابهة لـ “عسل”، “زهور” و”تلقيح”، في حين كانت الكلمات الأكثر شيوعًا بالنسبة للدبابير هي “لسعات”، “مزعجة” و”خطيرة”، على الرغم من أنها تلقح الأزهار أيضًا، وتقتل الآفات، وفقًا لموقع “بي بي سي”.

وأوضحت الدكتورة سيريان سومنر، التي أشرفت على البحث في جامعة College London، أن الناس لا يدركون أهمية الدبابير الكبيرة، بسبب سمعتها السيئة الناتجة عن الترويج الزائف، وأضافت: “قد تظن أنها ستظهر بعد تناولك شطيرة مربى، إلا أنها في الواقع أكثر اهتمامًا بإيجاد فرائسها من الحشرات الأخرى، لأخذها إلى عشها وإطعام صغارها”.

وأشارت الدكتورة سومنر إلى وجود نقص في الأبحاث التي تتناول الدبابير ذات التأثير الإيجابي على البيئة، حيث حللت أوراق البحث العلمي المتعلقة بالنحل والدبابير منذ عام 1980، فوجدت أن 2.4% منها فقط كان موضوعها الدبابير، مقارنة بـ 97.6% تناولت النحل.

كما أكد الدكتور أليساندرو سيني من جامعة فلورنسا، أن نقص الأبحاث العلمية يعيق الجهود الرامية للحفاظ على الدبابير، التي يتناقص عددها شيئًا فشيئًا بسبب خسارة مواطنها وتغير المناخ.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق