دولي

لن نصوت مرة ثالثة على اتفاق “بريكست”

العموم البريطاني:

قال رئيس مجلس العموم البريطاني، جون بيركو، أول أمس، أن البرلمان لن يصوت مرة ثالثة على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي “بريكست” بنفس نصوصه.
وأضاف أنّ الحكومة لا يمكنها الاستمرار في مطالبة نواب البرلمان بالتصويت على الاتفاق نفسه الذي رفضوه بالفعل مرتين، متابعا أن القواعد البرلمانية المستمرة منذ قرون تحول دون إعادة طلب التصويت مرارا في الجلسة نفسها للبرلمان، موضحا أنّ الحكومة لا يمكنها إعادة تقديم الاقتراح نفسه لمجلس النواب (بهدف التصويت عليه).
وفي السياق، أشارت الوكالة الأمريكية أنّ الحكومة البريطانية تحاول للمرة الثالثة إقناع المشرعين بدعم الاتفاق، قبل أن تشارك رئيسة الوزراء تيريزا ماي في قمة لقادة الاتحاد الأوروبي، الخميس، في العاصمة البلجيكية بروكسل، ومن المقرر أن تطلب “ماي” من دول الاتحاد تأجيل مغادرة بريطانيا.
هذا وكانت ماي قد حذرت المعارضين لاتفاق “بريكست” من أن الفشل في الموافقة على الاتفاق يعني تأجيل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى أجل غير مسمى، حسب المصدر ذاته.
أما الخميس الماضي، صوّت مجلس العموم، بالأغلبية، لصالح اقتراح الحكومة تأجيل خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي “بريكست”، إلى ما بعد موعده المحدد في 29 مارس الجاري، وفي حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بحلول الموعد المذكور، فإن الحكومة ستسعى إلى تمديد أطول، ولكن حينها سيتعين موافقة الاتحاد الأوروبي على ذلك، وسيقوم بدوره بوضع شروط.
والمقترحات الأربعة التي رفضها البرلمان البريطاني تشمل إجراء استفتاء ثان على خروج المملكة من الاتحاد، حيث أيده 85 نائبا، مقابل رفض 334، كما رفض النواب – بفارق صوتين – اقتراحا بنقل إدارة عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي إلى البرلمان بدلا من الحكومة.
ورفض النواب أيضا بفارق 3 أصوات، مقترحا بتمديد موعد الخروج إلى 30 جوان المقبل، فضلا عن رفضهم مقترحا لزعيم المعارضة يقضي بتأجيل “بريكست”، ومنح البرلمان فرصة إيجاد أغلبية لخطة بديلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق