إقتصاد

لوجيترانس وجامعة تمنراست يوقعان إتفاقية شراكة لتكوين الطلبة

في تخصصات النقل واللوجيستيك..

وقع المجمع العمومي للنقل البري للبضائع واللوجستيك ” لوجيترانس” وجامعة تمنراست، أمس الأربعاء بتمنراست، اتفاقية شراكة وتعاون تهدف لتكوين الطلبة الجامعيين في التخصصات المرتبطة بنشاط النقل واللوجيستيك وإدماجهم في مناصب شغل.

ووقع الاتفاق بالأحرف الأولى كل من الرئيس المدير العام للمجمع، السيد كيني بوعلام، ومدير جامعة تمنراست، البروفيسور شوشة عبد الغني، بحضور إطارات ومدراء عامين من المجمع والجامعة.

وتندرج الاتفاقية في إطار التحضيرات الجارية من طرف المجمع لإطلاق القاعدة اللوجيستية بولاية تمنراست التي تجري بها الأشغال حاليا بنسب متقدمة، وتضم فروع وكالة تسيير الشحن الجزائر(أجيفال) وفرع المؤسسة الوطنية للنقل البري وفرع لوجيترانس الدولي. ويتم في هذا الإطار تجهيز الموارد البشرية اللازمة لتسيير هذه القاعدة، قصد تمكين الطلبة في الولاية من مناصب شغل وتكوين متخصص.

وأوضح الرئيس المدير العام للمجمع بالمناسبة أن اتفاقية الشراكة “تحمل بعدا اجتماعيا ومعنويا لسكان المنطقة من خلال فتح المجال لتكوين الطلبة الجامعيين وتوظيفهم، في اطار السياسة المنتهجة من طرف المجمع للتكفل بتأطير اليد العاملة وترك المؤسسة لأبناء المنطقة”، مضيفا :” نمهد الطريق في هذه المنطقة، لقدوم مؤسسات أخرى لتجد اطارات مكونين جاهزين للاعتماد عليهم في وظائف بالمنطقة، نحتاج للطلبة الناجحين في الرياضيات التطبيقية وعلوم التسيير والمهندسين، والجامعة تزخر بالكثير منهم”.

ويتم العمل، بالتنسيق مع جامعة قسنطينة، في إطار اجراءات اللامركزية، لنقل التكوين في تخصصات النقل واللوجيستيك الى جامعة تمنراست. ويتكفل المجمع عبر فروعه في تمنراست التي ستدخل الخدمة قريبا، بتكوين الطلبة وتمكينهم من راتب إلى غاية إدماجهم في المجمع بمساعدة إطارات مركزيين ذوي كفاءة مكلفين بنقل خبراتهم لليد العاملة المحلية ثم الانسحاب وترك التسيير الكلي للعمال المحليين. وترمي هذه الإجراءات الى تكوين اليد العاملة المحلية وتفادي جلب اليد العاملة من الولايات المجاورة من جهة  وترشيد نفقات المجمع من جهة أخرى. كما يعتزم المجمع أيضا توظيف سائقين وأعوان أمن ووقاية وميكانيكيين من الولاية.

ويعتزم الرئيس المدير العام للمجمع القيام بزيارة تفقدية للقاعدة اللوجيستية بعد شهر رمضان ، للوقوف على تقدم الأشغال وسير الاتفاقية. من جهته، ثمن البروفيسور شوشة المجهودات التي يبذلها المجمع في تطوير المحيط السوسيو-اقتصادي في الولاية وإدماج الكلية في عالم الشغل.

وستسفيد 3 معاهد في الولاية من الاتفاقية، وهي معاهد العلوم و التكنولوجيا والاقتصاد والتسيير والعلوم السياسية. وأكد بالمناسبة استمرار مساعي الجامعة بالتنسيق مع المجمع لفتح  مستوى الماستر في النقل البري بجامعة تمنراست، بالتعاون مع جامعة قسنطينة. وتأسف البروفيسور شوشة لعدم وجود نسيج صناعي او منطقة نشاطات بالولاية قادرة على استقطاب خريجي الجامعة واستقطاب نشاطات اقتصادية، داعيا الى توفير الكهرباء والماء والغاز والألياف البصرية التي تساعد المتعاملين في اقامة نشاطات بالمنطقة بما يعود بالفائدة على الطلبة والولاية ككل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق