وطني

لوحة الكترونية لجميع التلاميذ

الحكومة تدرس مشروع تعميمها في المدارس

وعد الوزير الأول، عبد العزيز جراد، بتوفير لوحة الكترونية لكل تلميذ للتقليص من وزن المحفظة، وكشف عبد العزيز جراد عن وجود مشروع قيد الدراسة على مستوى الحكومة لتوفير لوحة الكترونية لكل تلميذ. كما أشار لضرورة توفير وسائل تكنولوجية حديثة على مستوى المدارس كالحواسيب والصبورات الذكية.

وأوضح عبد العزيز جراد لدى تفقده مشروع إنجاز ثانوية بمدينة تندوف في إطار زيارة العمل التي يقوم بها إلى هذه الولاية بأقصى جنوب غرب البلاد، أن ”الحكومة تسعى إلى تعميم اللوحة الإلكترونية عبر التراب الوطني للتقليل من استعمال الكتب وتخفيف وزن المحفظة، سيما وأن التلاميذ اليوم باستطاعتهم استعمال مختلف أنواع تكنولوجيات الإعلام والاتصال الحديثة”.

وأكد الوزير الأول أن الحكومة ستعمل على إدماج السبورات الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات بهدف الرفع من مستوى التحصيل العلمي للتلاميذ باستعمال الوسائل العصرية، وتلقينهم المحتويات العلمية والتاريخية التي تحمل الثوابت الوطنية وتتأقلم في نفس الوقت مع واقع العالم المعاصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق