إسلاميات

لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول

من وحي النبوة

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: ” لو يعلم الناس ما في النداء والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا، ولو يعلمون ما في التهجير لاستبقوا إليه، ولو يعلمون ما في العتمة والصبح لأتوهما ولو حبوا”. متفق عليه

التهجير: التبكير، العتمة والصبح: صلاتا العشاء والفجر
ﺍلاﺳﺘﻬﺎﻡ: ﺿﺮﺏ ﺍﻟﻘﺮﻋﺔ.
” ﻟﻮ ﻳﻌﻠﻢ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺪﺍﺀ ” ﺃﻱ: ﻣﻦ الأﺟﺮ ﻭﺍﻟﻤﺜﻮﺑﺔ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ.
ﺍﻟﻨﺪﺍﺀ: الأﺫﺍﻥ، ﻭﻫﻮ الإﻋﻼﻡ ﺑﺪﺧﻮﻝ ﻭﻗﺖ ﺍﻟﺼﻼﺓ.
ﺍﻟﺘﻬﺠﻴﺮ: ﺍﻟﺘﺒﻜﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻼﺓ.
ﺍﻟﻌﺘﻤﺔ: ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ، ﻭﺇﻧﻤﺎ ﺳﻤﺎﻫﺎ ﺍﻟﻌﺘﻤﺔ، ﻣﻊ ﺃﻧﻪ ﻗﺪ ﻧﻬﻰ عن ﺗﺴﻤﻴﺘﻬﺎ ﺑﻬﺬﺍ ﺍلاﺳﻢ؛ لأﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﺴﻤﻮﻥ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻋﺸﺎء، ﻓﻠﻮ ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ ﻟﺮﺑﻤﺎ ﺳﺒﻖ ﺇﻟﻰ ﺃﺫﻫﺎﻧﻬﻢ ﺃﻧﻪ ﻳﻌﻨﻲ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﻓﻔﺎﺕ ﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ.
ﺍﻟﺼﺒﺢ: ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻔﺠﺮ.
لاﺳﺘﺒﻘﻮﺍ ﺇﻟﻴﻪ: ﻟﺤﺮﺹ ﻛﻞ ﻣﻨﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻔﻀﻞ.
ﻭﻟﻮ ﺣﺒﻮًﺍ: ﺍﻟﺤﺒﻮ ﺍﻟﻤﺸﻲ ﻋﻠﻰ الأﻳﺪﻱ ﻭﺍﻟﺮﻛﺐ.
ومن فوائد الحديث ﺍﻟﺘﻨﺒﻴﻪ على ﻋﻈﻢ الأﺟﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺟﻌﻠﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﻩ الأﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﺼﺎﻟﺤﺔ، وﺍﻟﺤﺚ ﻋﻠﻰ الأﺫﺍﻥ ﻭﺍﻟﺘﺮﻏﻴﺐ ﻓﻴﻪ، وكذلك ﺍﻟﺤﺚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻒ الأﻭﻝ، وﺍﻟﺤﺚ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺒﻜﻴﺮ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻋﻨﺪ ﺳﻤﺎﻉ ﺍﻟﻨﺪﺍﺀ، وﺍﻟﺤﺚ ﻋﻠﻰ ﺻﻼﺓ ﺍﻟﻔﺠﺮ ﻭﺍﻟﻌﺸﺎﺀ ﻣﻊ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺎﺟﺪ، ﻭﺍﻟﺘﺨﻠﻒ ﻋﻨﻬﺎ ﺍﺳﺘﺜﻘﺎلا ﻟﻬﺎ ﻣﻦ ﻋﻼﻣﺎﺕ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻨﻔﺎﻕ ﻭﺍﻟﻌﻴﺎﺫ ﺑﺎﻟﻠﻪ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق