دولي

ليس من حق الدول الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني

رئيس وزراء ماليزيا:

انتقد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، أول أمس، تحرك أستراليا للاعتراف بالقدس الغربية عاصمة لإسرائيل، قائلا إن مثل هذا الاعتراف ليس من حق الدول.

وقال مهاتير على هامش مؤتمر في بانكوك، أنه ينبغي أن تظل القدس على ما هي عليه الآن وليس عاصمة للكيان الصهيوني، مضيفا أنه دائما ما كانت القدس تابعة لفلسطين، وبالتالي فما الداعي لاتخاذ مبادرة بتقسيم القدس التي لا تنتمي لهم، وليس لديهم أي حقوق.

خذا وتدعم ماليزيا وغالبية سكانها من المسلمين، حل إقامة دولة فلسطينية إلى جانب إسرائيل منذ وقت طويل، كما أن وضع القدس من أكبر العقبات في طريق التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل والفلسطينيين، وتعتبر إسرائيل المدينة بالكامل عاصمتها الموحدة بما في ذلك شطرها الشرقي الذي ضمته في حرب عام 1967 في خطوة لم تحظ باعتراف دولي.

وجاءت خطوة أستراليا بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس في ماي وهو ما أغضب الفلسطينيين والعالم الإسلامي وأصاب حلفاء غربيين بالإحباط، كما تخلى رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون بذلك عن السياسة التي تنتهجها بلاده إزاء الشرق الأوسط منذ عشرات السنين، لكنه أضاف أنها لن تنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس على الفور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق