محليات

مأساة عائلية بسبب الغـاز في باتنـــــة!

وفاة 5 أفــراد من عائلة واحدة اختناقا بالغازات المحترقة

اهتزت أمس، بلدية نقـاوس في ولاية باتنة، على وقع مأساة إنسانية، بطلها القاتل الصامت أو ما يعرف بـ”المرعوب”، بعد أن تسبب في إبادة عائلـة بأكملها، متكونة من الأب والأم وأطفالهم الثلاثـة.

تواصل حوادث الاختنــاق بغاز أحادي أكسيد الكربون، حصد الأرواح سنويا بولاية باتنة، حتى أن البعض من هذه الحوادث، تسببت في طي دفاتر عائليـة بأكملها، بسبب تسرب الغـازات المحترقة من أجهزة التدفئة، سخان المياه وغيرها من وسائل التي تشتغل بالغاز، واهتزت أمس، قرية الزغاديد بلدية نقـاوس، على وقع وفاة عائلة مكونة من الأب والأم البالغين من العمر 46 سنة، وأطفالهم الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 سنة، وحسب ما توفر من معلومات، أن الضحايا لم يتفطن لوفاتهم إلا بعد منتصف النهار، حيث تم كسر الباب، ليعثروا عليهم جثثا هامدة، بل أن نال منهم غاز أحادي أكسيد الكربون في صمت ليلة أول أمس.

وارتفعت خلال الأسابيع الأخيرة حوادث الاختناق بالغــاز بشكل مخيف في ولاية باتنة، حيث تم إنقاذ العديد من العائلات من موت محقق من قبل أعوان الحماية المدنية، فيما تمكن “المرعوب” من النيل من عدة أشخاص، لم يتفطن لهم أحد على مستوى مساكنهم العائليـــة.

ناصر. م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق